وزيرة الدفاع البريطانية: ناقلتنا احتجزتها إيران من المياه العُمانية

لندن (ديبريفر)
2019-07-21 | منذ 1 شهر

وزيرة الدفاع البريطانية، بيني موردونت
كشفت وزيرة الدفاع البريطانية، بيني موردونت، أن حادثة احتجاز القوات الإيرانية لناقلة النفط البريطانية Stena Impero وقعت في المياه العُمانية وليس في المياه الإيرانية.

واعتبرت الوزيرو البريطانية في تصريح تلفزيوني مساء السبت، أنا ما قامت به إيران من احتجاز لناقلة النفط، "خطوة عدائية"، مشيرةً إلى بلادها ستستمر في العمل مع شركائها الدوليين لضمان حرية الملاحة عبر مضيق هرمز، لاسيما وأن ما يصل إلى 30 سفينة بريطانية تعبر هذا المضيق بشكل يومي.

ولفتت موردونت إلى أن الفرقاطة البريطانية HMS Montrose حاولت منع القوات الإيرانية من احتجاز ناقلة النفط إلا أنها كانت على بعد نحو ساعة من مكان الحادثة ولم تتمكن من منع وقوعها لهذا السبب.

وكان "الحرس الثوري" الإيراني أكد أمس القوات البريطانية في مياه الخليج أرسلت مروحيتين إلى مكان الحادث لكنهما لم تتمكنا من منع احتجاز الناقلة.

ويوم الجمعة الماضية أعلنت طهران أن قواتها احتجزت ناقلة نفط بريطانية واقتادها إلى قبالة أحد الموانئ الإيرانية تحت مبررات عديدة ومنها مخالفتها قوانين الملاحة واصطدامها بقارب صيد في مضيق هرمز.

وجاء التصرف الإيراني رداً على احتجاز بريطانيا وجبل طارق مطلع يوليو الجاري ناقلة النفط الإيرانية "جريس 1" تحت مبرر محاولاتها خرق العقوبات الأوروبية ضد دمشق وتوجهها نحو سوريا.

ومددت محكمة في جبل طارق يوم الجمعة الماضية، احتجاز الناقلة الإيرانية لمدة شهر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق