الأمم المتحدة: مقتل حوالي 230 الف شخص في اليمن نتيجة الصراع

صنعاء (ديبريفر)
2019-08-14 | منذ 2 شهر

الصراع في اليمن يقضي على عشرات الآلاف لأسباب مباشرة وغير مباشرة

قالت الأمم المتحدة، يوم الثلاثاء، إن ما يقدر بحوالي 230 الف امرأة وطفل ورجل لقوا مصرعهم في اليمن نتيجة الصراع، إما لأسباب مباشرة أو غير مباشرة، بما فيها انعدام الغذاء والخدمات الطبية.

وذكر بيان صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) التابع للأمم المتحدة في اليمن، أن 25 الف شخص لقوا مصرعهم خلال الأشهر الستة الماضية فقط.

وقالت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، في البيان ذاته: "كل يوم يموت المزيد من الأشخاص"، متسائلة بالنيابة عن عمال الإغاثة عن "الأمر الذي تتطلبه أطراف الصراع لوقف هذه المأساة"، مؤكدة أنه "لا يوجد مبرر لاستمرار معاناة الشعب اليمني".

وشجبت غراندي، هجوماً استهدف منزلاً في مديرية مستباء محافظة حجة شمال غربي اليمن، ما أدى إلى مقتل 12 شخصاً، من بينهم ستة أطفال، وإصابة 16 آخرين بجراح. دون أن تحدد الجهة التي استهدفت المنزل، في وقت تؤكد مصادر محلية أن غارة لطيران التحالف الذي تقوده السعودية، استهدفت المنزل يوم الأحد الفائت.

وأكدت المسؤولة الأممية أن "العنف ضد المدنيين الناشئ عن هذا الصراع في اليمن يفوق كل التصورات وهو غير مقبول على الإطلاق".

ويعيش اليمن منذ نحو أربع سنوات ونصف، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي ما تزال تسيطر منذ أواخر العام 2014 على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية والحضرية.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"،  وتؤكد أن أكثر من 24 مليون يمني، أي ما يزيد عن 80 بالمئة من السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 10 ملايين شخص يعتمدون كلياً على المساعدة الإنسانية لتلبية احتياجاتهم الأساسية كل شهر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق