اليمن.. الحزام الأمني بأبين يقول إنه ضبط أسلحة ومتفجرات قادمة من مأرب إلى عدن

عدن (ديبريفر)
2019-08-14 | منذ 2 شهر

محافظة أبين

قالت قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات في محافظة أبين جنوبي اليمن، إنه ضبط اليوم الأربعاء، شحنة أسلحة ومتفجرات مهربة كانت قادمة من محافظة مأرب شمالي وسط البلاد، إلى مدينة عدن التي سيطر عليها مؤخراً الانفصاليون المدعومون من أبو ظبي.

وذكر الحزام الأمني في بيان أن في نقطة "دوفس" الأمنية في أبين شمال شرق عدن، تمكنت من إحباط عملية تهريب كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات، كانت في طريقها إلى مدينة عدن العاصمة المؤقتة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً. مشيراً إلى أن الشحنة كانت قادمة من مدينة مأرب الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح (فرع الاخوان المسلمين في اليمن).

وليست هذه المرة الأولى التي يعلن فيها الحزام الأمني ضبط أسلحة ومتفجرات كانت في طريقها إلى عدن، إذ سبق وأن أعلن الحزام الأمني عن عمليات ضبط مشابهة في النقاط الأمنية المنتشرة في مداخل مدينة عدن والمحافظات المجاورة، كان آخرها في ١٠ يوليو الماضي، عندما قالت قوات الحزام الأمني في أبين، إنها ضبطت شحنة أسلحة قادمة من محافظة شبوة في طريقها لمدينة عدن.

تأتي عملية ضبط شحنة الأسلحة والمتفجرات بعد خمسة أيام من أحكام قوات "المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي، السبت الفائت سيطرتها على كامل مدينة عدن بعد اشتباكات عنيفة مع قوات تابعة للحكومة الشرعية استمرت أربعة أيام أسفرت عن مقتل 40 شخصاً وإصابة 260 آخرين، وفق بيان للأمم المتحدة.

وتتهم قوى سياسية يمنية أبرزها المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات، قوى في حزب الإصلاح الذي يهيمن على القرار في الرئاسة والحكومة اليمنية "الشرعية"، بالعمل على زعزعة الأمن والاستقرار في عدن والمحافظات الجنوبية "المحررة"، فضلاً عن التخاذل في تأخير الحسم العسكري ضد الحوثيين.

وقوات الحزام الأمني بمحافظتي أبين وعدن، أنشأتها الإمارات العربية المتحدة على غرار مثيلاتها في عدد من محافظات جنوبي اليمن ودربتها وزودتها بآليات ومعدات عسكرية في إطار ما تزعم أنها إستراتيجية لمحاربة تنظيم القاعدة الذي توسع في اليمن مستغلاً الحرب الأهلية الدائرة منذ نحو أربع سنوات ونصف بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دولياً والمدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية والإمارات من جهة، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران من جهة أخرى.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق