اليمن.. تظاهرة لأنصار "الانتقالي الجنوبي" في عدن تطالب بالانفصال

عدن (ديبريفر)
2019-08-15 | منذ 4 شهر

جانب من التظاهرة

Click here to read the story in English

تظاهر عشرات الآلاف من أنصار "المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي المسلح المدعوم من الإمارات العربية المتحدة، في مدينة عدن كبرى مدن جنوبي اليمن، اليوم الخميس، تأييداً للمجلس الذي سيطرت قواته السبت الماضي على كامل المدينة التي تتخذها الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد، عقب معارك ضارية بين قوات الطرفين استمرت أربعة أيام فقط.

وطالب المتظاهرون المجتمع الدولي والتحالف العربي الذي تقوده السعودية، بما أسموه "احترام إرادة شعب الجنوب في مطالبته بالاستقلال، وتسليم إدارة الجنوب للجنوبيين عبر مفوضهم المجلس الانتقالي".

ودعا بيان للمتظاهرين إلى "استكمال تحرير وتطهير كافة أراضي الجنوب في وادي حضرموت ومكيراس أبين، وبيحان شبوة".

ورفع المحتشدون الذين تجمعوا في ساحة العروض بمديرية خورمكسر  في مدينة عدن أعلام جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية التي كانت قائمة قبل توحد شطري اليمن عام 1990، بالإضافة إلى أعلام السعودية والإمارات وصور العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وقيادة المجلس الانتقالي، بينما اختفت صور الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

ويتهم الانفصاليون حكومة الرئيس هادي بالفشل في توفير الخدمات العامة لمدينة عدن رغم مرور أكثر من أربعة أعوام من طرد الحوثيين من المدينة. ويستحوذ الجنوب على معظم الاحتياطي النفطي المتواضع باليمن.

وتعد الإمارات ثاني أهم دولة في تحالف عربي عسكري تقوده السعودية لدعم الحكومة الشرعية في اليمن، وينفذ منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن، دعماً لقوات الرئيس هادي.

واستغل انفصاليون جنوبيون الحرب في اليمن، وعززوا حضورهم بدعم من الإمارات التي دعمت أيضاً إنشاء المجلس الانتقالي الجنوبي المسلح في مايو ٢٠١٧، ودربت وسلحت قوات محلية تابعة للمجلس نفذت محاولة انقلاب عسكري فاشلة في يناير 2018 ضد الحكومة الشرعية في عدن راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى.

ويُنصِّبُ الانتقالي الجنوبي نفسه ممثلاً عن المواطنين في جنوبي اليمن ويسعى لفرض سيطرته على جميع مناطق ما كان يُعرف باليمن الجنوبي، غير أنه لا يحظى بتأييد شعبي كامل هناك، سيما مع وجود كيانات أخرى تتحدث باسم "الجنوب"، لكن "الانتقالي" يُعد أبرز تلك الكيانات لما يملكه من ذراع عسكري أنشأته وتدعمه دولة الإمارات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق