اغتيال مسؤول أمني وإصابة مدنيين بانفجار قنبلة في عدن

عدن (ديبريفر)
2019-08-25 | منذ 4 أسبوع

عدن - أرشيف

قالت مصادر أمنية إن مسلحين مجهولين اغتالوا مساء، اليوم الأحد، مسئول أمني في مدينة عدن جنوبي اليمن في جريمة جديدة في المدينة التي كانت تتخذها الحكومة المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة لها، قبل سيطرة قوات انفصالية مدعومة من الإمارات عليها في 10 أغسطس الجاري.

وذكرت المصادر لوكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء، أن مسلحين مجهولين على متن دراجة نارية أطلقوا النار على أحمد منصور الوليدي الذي يعمل مسؤولاً مالياً في قوات الحزام الأمني المدعومة من دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال تواجده بالقرب من جولة "عبدالقوي" بمديرية الشيخ عثمان ذات الكثافة السكانية العالية.

وأكدت أن الجناة فروا من مكان الحادث عقب عمليتهم مباشرة، مشيرةً إلى أن القتيل الوليدي يعمل أيضاً إمام مسجد في عدن.

في سياق متصل، أصيب عدد بضعة مدنيين مساء اليوم الأحد بانفجار قنبلة يدوية في سيارتهم بعدن.

وأفادت مصادر أمنية وسكان بأن مجهولين رموا قنبلة يدوية حاولوا بها استهداف طقم أمني متوقف بالقرب من مقبرة الرضوان في الشارع الرئيسي المؤدي لملعب ٢٢ مايو  بمديرية الشيخ عثمان، لكن القنبلة بسيارة كانت متوقفة بالقرب من الطقم، ما أدى إلى إصابة مدنيين.

إلى ذلك قالت مصادر أمنية، أن مدنياً قتل متأثرا بجراحه جراء انفجار عبوة ناسفة وضعت في سيارة على قارعة الطريق بمدينة عدن جنوبي اليمن مساء الأحد.

وأوضحت المصادر أن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة مدنية نوع "كرولا" في منطقة الممدارة بمديرية الشيخ عثمان ما تسبب بمقتل سائقها وبتر ساق امرأة وجرح أطفال كانوا على متن السيارة حالتهم خطيرة.

وأشارت إلى أن التفجير كان يستهدف أطقم تتبع قوات الحزام الأمني كانت على مقربة من موقع الانفجار في الشارع الرئيسي المؤدي لملعب ٢٢ مايو وخط العريش.

وزادت عمليات الاغتيال في مدينة عدن منذ سيطرة  قوات المجلس الانتقالي الجنوبي" الانفصالي المسلح المدعوم من الإمارات، على المدينة في ١٠ أغسطس الجاري بعد معارك استمرت أربعة أيام مع قوات الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً.

وخلال الأسبوع الفائت قُتل خمسة أشخاص بعمليات اغتيال في مدينة عدن وهم: الطبيب خالد المصعبي، معاذ شوقي باحميش، الجندي عبدالله القعر، الجندي محمد رمسيس، والطفل بشار أنور عبد الله، وذلك على الرغم من محاولة قوات الانتقالي الجنوبي تأمين المدينة المترامية الأطراف.

وشهدت عدن خلال السنوات الأربع الماضية العديد من الاغتيالات طالت مسئولين عسكريين وأمنيين وسياسيين وقضاة وجنود ودعاة وأئمة مساجد، أكثرها دموية مطلع أغسطس الجاري حيث قتل قرابة ٥٠ جندياً، وأصيب ٤٥ آخرين في انفجار سيارة مفخخة استهدفت مركز شرطة الشيخ عثمان أثناء الطابور الصباحي لأفراد المركز، وذلك بالتزامن مع هجوم صاروخية نفذته جماعة الحوثيين استهدف عرضاً عسكرياً لقوات الانتقالي الجنوبي في معسكر الجلاء بمديرية البريقة، قُتل فيه ٣٧ جندياً بينهم قائد أمني رفيع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق