"الشرعية" اليمنية تحمل الإمارات مسؤولية استهداف قواتها وتدعو السعودية لإيقاف التصعيد في الجنوب

الرياض (ديبريفر)
2019-08-29 | منذ 3 أسبوع


قالت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً اليوم الخميس، إن قتلى وجرحى عسكريين ومدنيين سقطوا جراء غارة جوية للطيران الإماراتي استهدفت قواتها في مدينتي عدن وأبين جنوبي البلاد، داعية السعودية إلى "إيقاف هذا التصعيد العسكري غير القانوني وغير المبرر".

وأدانت الحكومة اليمنية "الشرعية" على لسان نائب وزير خارجيتها محمد الحضرمي القصف الجوي الإماراتي على قواتها في عدن وزنجبار مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين والعسكريين.

وحمل الحضرمي في سلسلة تغريدات نشرتها وزارة الخارجية على "تويتر" دولة الإمارات العربية المتحدة كامل المسؤلية عن هذا الاستهداف الذي وصفه بـ "السافر الخارج عن القانون والأعراف الدولية".

وقال "نهيب بالمملكة العربية السعودية الشقيقة وقيادتها الحكيمة كقائدة لتحالف دعم الشرعية بالوقوف الى جانب الحكومة الشرعية وإيقاف هذا التصعيد العسكرية غير القانوني وغير المبرر".

وأشار نائب وزير الخارجية في "الشرعية" اليمنية إلى أن حكومته "تحتفظ بحقها القانوني في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لإيقاف هذا الاستهداف والتصعيد الخطير".

وطالبت الحكومة اليمنية "الشرعية" المجتمع الدولي سيما مجلس الأمن بإدانة هذا الاستهداف السافر والاضطلاع بمسؤوليته لحفظ الأمن والسلام ووحدة وسلامة الأراضي اليمنية وفقا لكافة القرارات الدولية ذات الصلة، بحسب المصدر نفسه.

وتشهد عدن مواجهات مسلحة بين قوات الحكومة المعترف بها دولياً وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتياً في محاولة لانتزاع السيطرة الكاملة على المدينة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق