الرئيس الإيراني : اتهامات بريطانيا وألمانيا وفرنسا بشأن هجمات أرامكو لا أساس لها

نيويورك (ديبريفر)
2019-09-24 | منذ 4 أسبوع

 لقاء جمع الرئيس حسن روحاني ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون

اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم الإثنين أن الاتهامات الواردة في البيان البريطاني الألماني الفرنسي المشترك، بتحميل طهران مسؤولية الهجوم على منشآت النفط السعودية، لا أساس لها من الصحة.

وكانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا قالت في بيان مشترك عقب لقاء قادة الدول الثلاث إنه "من الواضح لنا أن إيران تتحمّل مسؤولية هذه الهجمات. ليس هناك تفسير آخر". وطالبت طهران بالموافقة على التفاوض على برامجها النووية والصاروخية وقضايا الأمن الإقليمي.

وصرحت الرئاسة الإيرانية بعد لقاء جمع الرئيس حسن روحاني ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون أن الرئيسين بحثا الظروف الحساسة التي تمر بها المنطقة والمبادرة الإيرانية لإحلال السلام والأمن في مياه الخليج ومضيق هرمز.

وذكر مكتب الرئيس الفرنسي في بيان أن ماكرون قال لنظيره الإيراني إن الطريق نحو تقليل التوتر في المنطقة يزداد صعوبة وإن الوقت حان لإيران كي تساعد في نزع فتيل الأزمة.

وأضاف ماكرون "في الموقف الراهن، بات طريق وقف التصعيد ضيقاً، ولكن له أهمية عن أي وقت مضى، وقد حان الوقت أمام إيران كي تتخذ (هذا الطريق)".

وأكد الرئيس الفرنسي أن من الضروري بدء حوار بشأن قضايا أمن المنطقة.

وحثت الدول الثلاث الكبرى، التي تشكل طرفاً في الاتفاق النووي مع ايران الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، طهران "على الانخراط في الحوار والإحجام عن خيار الاستفزاز والتصعيد".

وأضافت في بيانها المشترك أن "الهجمات تسلط الضوء على الحاجة الى وقف التصعيد في المنطقة من خلال الجهود الدبلوماسية المستمرة والانخراط مع جميع الأطراف".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق