مساعد وزير الخارجية الأمريكي: مستمرون في التواصل مع الحوثيين من أجل المفاوضات

واشنطن (ديبريفر)
2019-09-28 | منذ 2 أسبوع

ديفيد شنكر مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى

Click here to read the story in English

قال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شنكر، إن جماعة الحوثيين، جزء كبير من المشكلة في اليمن، ولكن من الضروري أن يكونوا جزءً من الحل.

واعترف شنكر في حديث لقناة "الحرة" الأمريكية، بثته يوم الجمعة، بتواصل حكومته مع جماعة الحوثيين (أنصار الله)، ولكن قال إن ذلك يحدث "في بعض الأحيان على مستويات مختلفة".

وأشار إلى أن الإدارة الأمريكية بحاجة للتحدث مع كل أطراف الأزمة  اليمنية، بمن فيهم الحوثيون الذين أكد بأنهم "يتلقون بشكل واضح مساعدات لوجستية وصواريخ من إيران منذ عام 2009".

وأضاف مساعد وزير الخارجية الأمريكي: "نحن نتواصل مع الحوثيين من أجل المفاوضات وسنستمر في ذلك".

ويعيش اليمن منذ أكثر من أربع سنوات ونصف، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية المتحالفة مع أمريكا، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي ما تزال تسيطر منذ أواخر العام 2014 على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية والحضرية.

وفي مطلع سبتمبر الجاري، كشف مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شنكر، أن واشنطن تجري محادثات مع الحوثيين لإنهاء الحرب في اليمن، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وقال شينكر خلال زيارة للسعودية حينها: "تركيزنا منصبّ على إنهاء الحرب في اليمن، ونحن نجري محادثات مع الحوثيين لمحاولة إيجاد حل للنزاع يكون مقبولاً من الطرفين".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق