محققة دولية تشير صراحة لقاتل خاشقجي وتتوعد بعدم إفلاته من العقاب

اسطنبول - ديبريفر
2019-10-03 | منذ 3 أسبوع

كالامارد

شددت المحققة الدولية وخبيرة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة اغنيس كالامارد، على ضرورة أن لا يفلت أحد المرتكبين لجريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي من العقاب.
وقالت كالامارد، المتخصصة بحالات الإعدام التعسفي خارج القانون، اليوم الأربعاء: "أن غض الطرف عما لا يمكن التسامح بشأنه هو خيار غير مطروح".
وأكدت كالامارد في فعالية لإحياء الذكرى الأولى لجريمة قتل خاشقجي في اسطنبول :" ينبغي ألا يفلت أحد من المعاقبة عن جريمة قتل أياً كان".
كالامارد التي ترأس فريق تحقيق دولي في قضية قتل خاشقجي، شددت على ضرورة تحقيق العدالة "وإذا لم تتحقق اليوم فإننا سنظل نؤكد عليها غداً وبعد غد".
واثنت كالامارد على الصحفيين الذين كتبوا عن قضية اغتيال خاشقجي في قنصلية بلاده بمدينة اسطنبول التركية مطلع أكتوبر العام الفائت.. داعية إياهم الاستمرار في الكتابة " من أجل جمال ومن أجل غيره من الصحفيين حول العالم".
وتسببت جريمة قتل خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول في الثاني من أكتوبر العام الفائت، بغضب عالمي ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله، كما أثارت تساؤلات بشأن الدور المحتمل لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للسعودية والذي يسيطر بحزم على أجهزة الأمن بالمملكة.
وأعلنت الرياض سابقا، وبعد تقديمها لعديد تفسيرات متضاربة، أنه تم تقطيع جثة خاشقجي، إثر فشل " مفاوضات لإقناعه" بالعودة إلى المملكة.
ومساء أمس الثلاثاء، قالت أغنيس كالامارد، إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يحاول إصلاح ما لحق بصورته من ضرر نتيجة مقتل الصحفي خاشقجي عبر إصراره على وجود "طبقات فوق طبقات" في التسلسل الهرمي للسلطة تفصل بينه وبين القتلة.
وأرجعت كالامارد، في مقابلة مع رويترز، تصريحات بن سلمان الأخيرة حول الجريمة، إلى "استراتيجية لإصلاح الضرر في مواجهة الغضب في أنحاء العالم".. ولفتت إلى أنه "يخلق لنفسه مسافة، ويعفيها من المسؤولية الجنائية المباشرة عن جريمة القتل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق