العراق .. مقتل 12 شخصاً وحظر تجول وقطع الإنترنت

بغداد (ديبريفر)
2019-10-03 | منذ 2 أسبوع

قتل 12 شخصاً بينهم شرطي في احتجاجات خلال الليل في مدينتين جنوبي العراق، ما دفع الحكومة إلى فرض حظر التجوال في العاصمة بغداد منذ فجر الخميس في مسعى لاحتواء موجة احتجاجات انطلقت الثلاثاء الماضي تنتقد تردي الخدمات الحكومية والفساد والبطالة. 
وقالت مصادر من الشرطة ومصادر طبية إن سبعة محتجين وشرطياً قتلوا في الناصرية خلال اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن بينما لقى أربعة مصرعهم في مدينة العمارة، ليرتفع بذلك عدد القتلى إلى 18 منذ بدء الاحتجاجات.
وأعلن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي حظر تجول كامل في بغداد اعتباراً من الخامسة من صباح اليوم الخميس حتى إشعار آخر باستثناء المسافرين من وإلى مطار بغداد الدولي وسيارات الإسعاف والفرق الطبية  بالإضافة إلىالعاملين في الدوائر الخدمية كالمستشفيات ودوائر الكهرباء والإسالة.
وأفاد شهود عيان أن قوات الأمن جابت مناطق في وسط بغداد في وقت مبكر اليوم لفرض حظر التجول لكن احتجاجات متفرقة استمرت في بعض مناطق العاصمة.
وقطعت شبكة الإنترنت وحجبت شبكات التواصل الاجتماعي في معظم أنحاء العراق بما في ذلك العاصمة بغداد.
وفي وقت سابق، فرضت السلطات حظراً للتجول في مدن الناصرية والعمارة والحلة، مع تصاعد المظاهرات التي تعد الأكبر التي يشهدها العراق منذ تولي عبد المهدي منصبه منذ عام.
وأنحت الحكومة باللائمة على من وصفتهم بأنهم "من مثيري الشغب" في الاضطرابات، بينما تعهدت بالتعامل مع مطالب المتظاهرين.
وأعربت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس-بلاسخارت عن "قلقها البالغ" من الأوضاع، داعية السلطات إلى "ضبط النفس في التعامل مع الاحتجاجات".
كما أبدت لجنة حقوق الإنسان النيابية اعتراضها على "ردة الفعل الخاطئة وأسلوب قمع التظاهرات السلمية"، مؤكدة ضرورة أن "يتحمل الجميع مسؤوليته".

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق