ارتفاع ضحايا احتجاجات العراق إلى 93 قتيلاً ورئيس البرلمان يلتقي ممثلين عن المتظاهرين

بغداد (ديبريفر)
2019-10-05 | منذ 1 أسبوع

متظاهرين في ساحة التحريروسط بغداد

ارتفع عدد ضحايا الاحتجاجات في العراق إلى 93 قتيلاً ونحو 4000 آلاف جريح، وفقاً لمفوضية حقوق الإنسان العراقية، في وقت التقى رئيس البرلمان ، محمد الحلبوسي، اليوم السبت، بممثلي المتظاهرين داخل مجلس النواب.

وقالت مفوضية حقوق الإنسان التابعة للبرلمان العراقي إن ضحايا الاحتجاجات التي تعم البلاد منذ الثلاثاء، بلغت 93 قتيلًا، و ثلاثة آلاف و 978 جريحاً ، فيما بلغ عدد المعتقلين 567 شخصاً، أفرج عن 355 منهم حتى الآن.

وفي السياق أفادت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن رئيس مجلس النواب بحث مع عدد من ممثلي التظاهرات، مطالب المحتجين وأعمال العنف التي رافقت الاحتجاجات.

يأتي ذلك في الوقت الذي رفعت فيه السلطات في الخامسة فجر اليوم السبت حظر التجول الذي فرضته الخميس في بغداد وعدد من المدن الأخرى وتحداه المحتجون.

وقال شهود عيان إن حركة المرور عادت إلى طبيعتها في العاصمة وعم الهدوء الشوارع والميادين الرئيسية، مبينين أن الحواجز الخرسانية تغلق المناطق التي تجمع فيها المحتجون بالآلاف خلال الأيام الماضية.

وكان الزعيم الشيعي مقتدى الصدر دعا في بيان مساء الجمعة إلى حقن الدماء باستقالة الحكومة و إجراء انتخابات مبكرة بإشراف أممي، قائلاً إن "ما يحدث لا يمكن السكوت عليه".

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم، وباتوا يدعون إلى استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إثر لجوء قوات الأمن إلى العنف لاحتواء الاحتجاجات، فيما تنفي الحكومة ذلك وتقول إن "قناصة مجهولين" يطلقون الرصاص على المحتجين وأفراد الأمن على حد سواء لإحداث فتنة.

وفي السياق، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجمعة الحكومة العرقية والمتظاهرين إلى البدء في حوار كخطوة عاجلة للتخفيف من حدة التوتر.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك في بيان إن غوتيريش شدد على أن حرية التعبير والتجمع السلمي حقوق إنسانية أساسية يجب احترامها.
 

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق