اليمن .. قبائل المهرة تجبر تعزيزات سعودية على التراجع

المهرة (ديبريفر)
2019-10-10 | منذ 4 يوم

 احتجاجات سابقة في المهرة ضد تواجد القوات السعودية

أجبرت قبائل يمنية في محافظة المهرة جنوبي اليمن، يوم الأربعاء، تعزيزات عسكرية سعودية كانت في طريقها إلى منفذ صرفيت الحدودي مع سلطنة عمان شرقي المحافظة، على التراجع.

وقال مصدر محلي في المهرة إن أبناء مديرية حوف أوقفوا سيارات اسعاف تحمل بداخلها جنود سعوديين كانت في طريقها إلى منفذ صرفيت، وأغلقوا بوابة المنفذ الخاصة بالبضائع، بسبب "اعتداء جنود سعوديين على موظفي الجمارك".

ويرفض أبناء حوف والمهرة تواجد القوات السعودية في محافظتهم وما أسموها "انتهاكات القوات السعودية في منفذ صرفيت".

وذكر المصدر أن جهوداً محلية في المديرية فشلت في تهدئة الأوضاع وتنفيذ مطالب أبناء حوف بإخراج القوات السعودية من المنفذ، عقب الرفض السعودي.

وأكد أبناء حوف إن بوابة البضائع في المنفذ ستبقى مغلقة إلى حين خروج القوات السعودية منه.

وتحاول السعودية السيطرة على محافظة المهرة منذ أواخر العام 2017، واستحداث مواقع ونقاط تفتيش في مناطق عدة منها بعد أن سيطرت على مطار الغيظة وميناء نشطون، وسط معارضة شديدة من الأهالي الذين ينظمون وقفات واعتصامات سلمية رفضاً لانتشار القوات السعودية وسيطرتها على منافذ حدودية ومرافق مهمة، ومنددة باستحداث مسار أنبوب للنفط يفترض أن يمتد من منطقة الخرخير الحدودية في السعودية إلى بحر العرب عبر محافظة المهرة .

وفي مارس الماضي، دافع السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر، في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" عن التواجد السعودي بالمهرة، مشيراً إلى أنه يأتي للتنمية ومكافحة تهريب السلاح والمخدرات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق