نصر الله لايؤيد استقالة الحكومة اللبنانية ويدعو الجميع لتحمل المسؤولية

بيروت (ديبريفر)
2019-10-19 | منذ 3 أسبوع

الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله

قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، اليوم السبت، إنه لا يؤيد استقالة الحكومة، متهماً بعض القوى بالتخلي عن مسؤوليتها وإلقاء اللائمة على الآخرين وذلك في تعليق على الاحتجاجات الحاشدة في مختلف أنحاء البلاد.

وأشار نصر الله، في كلمة متلفزة، " إلى أن الأوضاع الاقتصادية التي دفعت بخروج هذه المظاهرات ليست وليدة الساعة ولا وليدة السنوات الثلاث الماضية بل تراكمات على مدى عقود على حد تعبيره.

وأضاف "هذا الوضع نتيجة تراكم عشرات السنين وعلى الجميع تحمل المسؤولية، ومن المعيب أن يتنصل أحد عن مسؤوليته عن الأوضاع السائدة وخصوصاً من شاركوا في كل الحكومات السابقة".

وأكد أمين عام حزب الله دعمه للحكومة الحالية "ولكن بروح جديدة ومنهجية جديدة"، مشيراً إلى أن الاحتجاجات المستمرة تظهر أن الطريق للخروج من هذه الأزمة ليس بفرض ضرائب ورسوم جديدة على الفقراء وذوي الدخل المحدود.

والخميس، خرجت تظاهرات شارك فيها آلاف اللبنانيين في عدة نقاط من بيروت ومدن أخرى، عقب إعلان الحكومة تضمين ضرائب جديدة في موازنة العام القادم، تطول قطاع الاتصالات المجانية عبر تطبيقات الهواتف الذكية، وغيره، بهدف توفير إيرادات جديدة لخزينة الدولة.

وفي اليوم نفسه، أعلنت الحكومة التراجع عن قرار فرض ضرائب على خدمة "واتس آب"، إلا أن مطالب المتظاهرين تصاعدت الجمعة، وطالبوا بإسقاط الحكومة.

واتهم الأمين العام لحزب الله بعض القوى السياسية بالتنصل من مسؤولياتها وإلقاء التبعات على الآخرين. وقال إن هذا الأمر لن يفضي إلى أي نتيجة وينم عن انعدام روح الوطنية.

وقال إن أمام لبنان خيارين، إما الانهيار المالي والاقتصادي أو الانفجار الشعبي نتيجة المعالجات الخاطئة، داعياً القوى السياسية إلى التحلي بالشجاعة والصدق لإنقاذ لبنان واقتصاده.

وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قد اتهم، يوم الجمعة، شركاءه في الحكومة بالمسؤولية عن تدهور الأوضاع، بسبب عرقلتهم مقترحاته للإصلاح.

وقال الحريري إنه يمنحهم مهلة 72 ساعة لتقديم حل مقنع ينهي الأزمة في البلاد، قبل أن يتخذ إجراءات لم يكشف عنها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق