العراق : لجنة تحقيق حكومية تكشف عن تورط قيادات أمنية ومسؤولين كبار بقتل 157 متظاهر

بغداد (ديبريفر)
2019-10-22 | منذ 4 أسبوع

 مظاهرات العراق

خلص تقرير اللجنة الحكومية العراقية المكلفة بالتحقيق في موجة الاضطرابات الأخيرة بالبلاد، أن 157 شخص أغلبهم مدنيون لقوا حتفهم بسبب استخدام قوات الأمن للقوة المفرطة والذخيرة الحية في قمع الاحتجاجات.

وأشار التقرير إلى أن اللجنة وجدت "بأن الضباط والقادة فقدوا السيطرة على قواتهم خلال التظاهرات مما تسبب بحالة من الفوضى".

وأضاف أن "اللجنة توصلت إلى أدلة على أن نيران قناصة استهدفت المحتجين من داخل مبنى بوسط بغداد".

وكشفت اللجنة في تقريرها عن "وجود موقع للقنص في إحدى هياكل الأبنية مقابل محطة وقود في وسط بغداد وعند الكشف على الموقع عُثر على عدة إطلاقات فارغة لسلاح قنص".

وقال التقرير إن " 149 مدني وثمانية من أفراد قوات الأمن قُتلوا قبل أن تهدأ الاضطرابات في السابع من أكتوبر".

أوردت اللجنة في تقريرها عديد توصيات منها إقالة قائد عمليات بغداد المسؤول عن التعامل مع الاضطرابات وعشرات المسؤولين الأمنيين الكبار الآخرين.

وكانت الاحتجاجات قد بدأت ضد ارتفاع معدل البطالة وسوء الخدمات العامة والفساد في أول أكتوبر واتخذت السلطات إجراءات عنيفة لقمعها.

ويقول المحتجون، الذين يعتزمون استئناف التظاهرات يوم الجمعة المقبلة، إن الفساد والتناحر بين الزعماء السياسيين هما السبب في عدم تحسن ظروفهم المعيشية على الرغم من حالة السلم في العراق بعد عامين من إعلان النصر على تنظيم الدولة الإسلامية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق