وصول دفعة ثانية من القوات السعودية إلى عدن جنوبي اليمن

عدن (ديبريفر)
2019-10-30 | منذ 3 أسبوع

قوات سعودية في عدن جنوبي اليمن (رويترز-أرشيف)

Click here to read the story in English

وصلت إلى محافظة عدن جنوبي اليمن، مساء الثلاثاء، دفعة ثانية من القوات العسكرية السعودية بالترافق مع ترتيبات تسلُّم المملكة المدينة من الإمارات، وفي ظل ترقب في الأوساط اليمنية لمراسيم توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم إماراتياً.

وقالت مصادر محلية ، إن الدفعة الثانية من القوات السعودية، بينها قوات بحرينية، وصلت إلى ميناء عدن في إطار عملية التموضع المتفق عليها مؤخرا بين الرياض وأبوظبي.

وأضافت المصادر، أن أرتال القوة العسكرية اتجهت فور وصولها، إلى مقر التحالف العربي بمدينة البريقة غربي عدن.

وكانت وصلت فجر الثلاثاء، إلى ميناء الحاويات في مدينة المعلا بمحافظة عدن، سفينة كبيرة على متنها مئات الجنود والضباط السعوديين، وعشرات المدرعات والمعدات العسكرية الحديثة.

والأسبوع الماضي، سحبت الإمارات أسلحتها ومعداتها العسكرية من مقر التحالف بمدينة البريقة، عقب اتفاق على تولي السعودية الملف الأمني والعسكري في عدن.

وأعلنت قيادة التحالف العربي الأحد الماضي "إعادة تموضع" قواتها في عدن؛ لتكون بقيادة السعودية، وإعادة انتشارها "وفق متطلبات العمليات الحالية"، وذلك في أعقاب انسحاب القوات الإماراتية.

ويأتي انتشار القوات السعودية في أعقاب الإعلان عن اتفاق بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا وهو اتفاق انتقده وزيرا الداخلية والنقل اليمنيان؛ باعتباره "مكافأة للانقلابيين"، وتكريساً "لمشروع الإمارات" في اليمن.

واندلعت في أغسطس الماضي، معارك بين قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعومة إماراتياً، أفضت إلى سيطرة الأخيرة على عدن وبعض المحافظات القريبة منها.

ومن المتوقع أن تجري مراسم التوقيع على الاتفاق في السعودية يوم الخميس.

ويتضمن عودة الحكومة الحالية إلى عدن، والشروع في دمج كافة التشكيلات العسكرية في إطار وزارتي الدفاع والداخلية، وتشكيل حكومة كفاءات سياسية بمشاركة المجلس الانتقالي، فضلاً عن ترتيبات عسكرية وأمنية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق