اليمن .. مطالب حكومية بضغوطات على الحوثيين لإيقاف اعتقال المدنيين

صعدة (ديبريفر)
2020-02-23 | منذ 1 شهر

طالب وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني الأمم المتحدة، اليوم الأحد، بالضغط على جماعة الحوثيين (أنصار الله)، لإيقاف اعتقال المدنيين في مناطق سيطرتها بالتزامن مع مباحثات جارية لتبادل الأسرى.

وقال الإرياني في تغريدة على "تويتر"، "نطالب المبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث ومسئول ملف تبادل الأسرى والمعتقلين معين شريم بالضغط على الحوثيين لوقف اعتقال المدنيين في مناطق سيطرتهم".

واتهم الوزير اليمني، جماعة الحوثيين، باتخاذ المدنيين رهائن ومبادلتهم بعناصرها الأسرى في جبهات القتال، معتبراً ذلك جرائم إرهابية وانتهاكاً صريحاً للقانون الدولي الإنساني.

وفي تغريدات سابقة مساء السبت، دعا الإرياني، غريفيث وفريقه المشرف على مفاوضات الأردن "بتحديد موقف واضح، والضغط على جماعة الحوثيين لوقف كافة الاعتقالات بحق المواطنين، كخطوة لإثبات مصداقيتها وجديتها في تحقيق تقدم في هذا الملف الإنساني وليس المناورة والقيام بعمليات خطف واعتقالات جديدة، حسب قوله.

 وأضاف أن جماعة الحوثيين شنت حملة اعتقالات في مناطق سيطرتها شملت موظفين في الدولة وضباطا في وزارتي الداخلية والدفاع وقيادات وكوادر في المؤتمر الشعبي العام، بالتزامن مع مباحثات الأردن بين وفدي الحكومة الشرعية والجماعة لتنفيذ الجزء الخاص بتبادل الأسرى في اتفاق السويد.

واعتبر وزير الإعلام في حكومة اليمن "الشرعية"، أن جماعة الحوثيين التي تواصل حملة الاختطافات والاعتقالات غير القانونية وتحت مبررات ومزاعم واهية، أثبتت عدم جديتها في إنجاح مباحثات تبادل الأسرى التي تستخدمها فقط لصناعة انتصارات إعلامية كاذبة، غير آبهة بحياة اليمنيين، حد تعبيره.

وكان مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر، أعلنا أن الاجتماع الثالث للجنة تبادل الأسرى في العاصمة الأردنية عمان، خرج بالموافقة على خطة مفصلة لإتمام أول عملية تبادل رسمية واسعة النطاق للأسرى منذ بداية النزاع في اليمن.
وتتضمن المرحلة الأولى
من الخطة الإفراج عن 1420 أسيراً، بينهم أحد المسؤولين الأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق