وزير سعودي: لا يمكن أن يكون لإيران دور في اليمن

وزير خارجية السويد إلى اليمن لدعم تنفيذ اتفاق ستوكهولم

الرياض (ديبريفر)
2020-02-27 | منذ 5 شهر

استضافت السويد جولة مشاورات بين الأطراف اليمنية في ديسمبر

وصلت وزيرة خارجية مملكة السويد آن ليندي، اليوم الخميس، إلى محافظة عدن جنوبي اليمن، في زيارة تلتقي خلالها ممثلين عن أطراف النزاع في البلاد من أجل دعم تنفيذ اتفاق ستوكهولم الذي توصلت إليه أطراف الصراع اليمني في ديسمبر 2018.

وكانت ليندي أكدت في مؤتمر صحفي الأربعاء مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير أهمية تنفيذ اتفاقية ستوكهولم وليس توقيعها فحسب.

وأشارت إلى أن زيارتها إلى اليمن تعكس حرص الحكومة السويدية على تنفيذ اتفاقية ستوكهولم.

فيما حث الوزير السعودي الأطراف اليمنية على تنفيذ اتفاق ستوكهولم بشكل كامل والعمل للوصول إلى تسوية سياسية شاملة في البلاد.

وأضاف أن بلاده ملتزمة بالحل السياسي في اليمن لا سيما وأن هناك إدراك بين الأطراف اليمنية بأهمية حل النزاع سياسيا، وأن الشعب اليمني يستحق مستقبلاً أفضل، ولا يمكن الحصول على مستقبل أفضل إلا إذا كان هناك سلام وإعادة بناء، وفقاً لوسائل الإعلام السعودية.

وأكد الجبير التزام السعودية والمجتمع الدولي بأن يحظى اليمن بالمساعدة الإنسانية من خلال فتح أكبر عدد ممكن من الممرات لتقديم المساعدات والعمل من أجل التوصل إلى تسوية سياسية، حسب قوله.

وشدد على موقف المملكة تجاه "الدور الإيراني السلبي ودعمها المنظمات الإرهابية وتصدير الثورة وزعزعة الأمن" في المنطقة.

وقال إن "إيران لا يمكن أن يكون لها دور في اليمن، حيث تسببت بالدمار والخراب ولم تضع لبنة لبناء مستشفيات أو مدارس في اليمن"

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet