الحوثيون يفرجون عن ثاني صحفي محتجز بصنعاء

صنعاء (ديبريفر)
2020-05-04 | منذ 4 أسبوع

عبدالحافظ الصمدي ثاني صحفي يطلقه الحوثيون في أقل من شهر

أفرجت جماعة الحوثيين (أنصار الله)، في ساعة مبكرة اليوم الإثنين، عن الصحفي اليمني عبدالحافظ الصمدي، بعد أن احتجزته قبل 9 أشهر في العاصمة صنعاء.
وقال معاذ الصمدي شقيق الصحفي على فيسبوك، إن "شقيقه عاد إلى المنزل، بعد أن أفرج عنه جهاز الأمن والمخابرات" التابع لجماعة الحوثيين.
وأكد محامي الصحفيين المحتجزين لدى الحوثيين عبد المجيد صبرة، أن "الصحفي اليمني عبد الحافظ هزاع (الصمدي) أصبح حراً طليقًاً بعد اعتقال تعسفي منذ يوليو 2019".
وقال صبرة : "تم إطلاق سراحه لعدم كفاية الأدلة، مع أنه المفترض قانونا التحقق من ذلك قبل الاعتقال".
واعتقل الحوثيون، الصمدي في يوليو العام الماضي، من منزله في صنعاء، بتهمة نشر أخبار لصالح "العدو" والتخابر معه في إشارة إلى الحكومة المعترف بها دولياً، والتحالف العربي الذي تقوده السعودية.
وكانت المحكمة الجزائية في صنعاء قد قررت الإفراج عن الصمدي في جلسة عقدتها أوائل مارس الماضي، إلا أن أجهزة الأمن والمخابرات رفضت حينها تنفيذ القرار.
وفي 23 إبريل الماضي  أطلق الحوثيون سراح الصحفي صلاح القاعدي، بعد نحو خمسة أعوام من اعتقاله واحتجازه .
ومطلع أبريل الفائت قالت نقابة الصحفيين اليمنيين، إن جماعة الحوثيين رفضت الإفراج عن الصحفيين صلاح القاعدي وعبدالحافظ الصمدي رغم صدور قرارين من السلطة القضائية بالإفراج عنهما".
وحمّلت النقابة في بيان جماعة الحوثيين كامل المسئولية عن رفض قرارات القضاء، داعية إلى إنهاء معاناة جميع الصحفيين المختطفين.
وفي 11 إبريل قضت المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء، في حكم غير نهائي، بإعدام 4 صحفيين يمنيين هم عبد الخالق عمران، وأكرم الوليدي، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري.
 كما قضت المحكمة بمعاقبة ستة صحفيين آخرين بالسجن، مع الاكتفاء بالمدة التي قضوها مع إبقائهم تحت الرقابة لمدة 3 سنوات.
ويتهم الحوثيون الصحفيين العشرة بتشكيل "خلية إعلامية تخريبية لتهييج الرأي العام ونشر معلومات مظللة" تخدم التحالف العربي والحكومة المعترف بها دولياً.
إفراج الحوثيين عن الصحفي الصمدي، جاء غداة الاحتفال باليوم العالمي لحرية الصحافة 3 مايو، ودعوة المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أطراف الصراع في البلاد إلى السماح للإعلام بالعمل "دون عوائق".
وقال غريفيث في تغريدة على "تويتر" بهذه المناسبة، "في اليوم العالمي لحرية الصحافة، ... اليمن يستحق إعلاماً حراً ومستقلاً، وأحث الجميع على السماح للإعلام بالعمل دون عوائق".
والجمعة، دعت منظمات حقوقية دولية أبرزها "العفو الدولية"، و"هيومن رايتس ووتش"، في بيان مشترك، إلى الإفراج عن الصحفيين الأربعة الذين يواجهون عقوبة الإعدام .


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق