توجيه تهمة القتل غير المتعمد لشرطي أمريكي في حادثة وفاة رجل أسود وفصل أربعة آخرين

مينيابوليس(ديبريفر)
2020-05-30 | منذ 1 شهر

وفاة مواطن أسود يثير حالة سخط شعبي في أمريكا

وُجهت تهمة القتل غير المتعمد إلى الشرطي الأمريكي الذي ركع على رقبة المواطن الأسود جورج فلويد (46) عاما، وتوفي لاحقاً متأثراً بذلك، أثناء توقيفه في مينيابوليس، اليوم الجمعة.

ووفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب)، قال مدعي المنطقة مايك فريمان للصحافيين إن " عنصر الشرطة السابق ديريك شوفين وجهت إليه تهمة القتل غير المتعمد من قبل مكتب مدعي منطقة هينبين".

وكان حاكم ولاية مينيسوتا الأميركية قد استدعى الحرس الوطني للمساعدة في استعادة الأمن، بعد احتجاجات عنيفة على مدى يومين في مدينة مينيابوليس بسبب وفاة رجل أسود شوهد في تسجيل مصور وهو يجاهد لالتقاط أنفاسه، بينما جثم ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه.

مقتل فلويد أثناء توقيفه أثار اضطرابات واسعة أدت إلى نشر الحرس الوطني الأمريكي 500 من عناصر في المدينة لإعادة الهدوء إليها.

واعتبر الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، اليوم الجمعة، أن وفاة فلويد يجب ألا تعتبر "أمرا عاديا" في الولايات المتحدة.

وأمر الحاكم تيم والز، قوات الحرس الوطني بمساعدة الشرطة، بينما يسعى مسؤولون محليون واتحاديون لتخفيف التوترات العنصرية التي أثارها اعتقال جورج فلويد مساء الاثنين الفائت على نحو أفضى لوفاته.

وتم فصل رجال الشرطة الأربعة الذين شاركوا في الواقعة، ومن بينهم الضابط الذي شوهد وهو يضغط بركبته على عنق فلويد الذي كان ممدا على الأرض.

واعتذر قائد الشرطة مداريا أرادوندو لأسرة فلويد، قائلا "أنا آسف بشدة للألم والدمار والصدمة التي تركتها وفاة السيد فلويد في نفوس أسرته وذويه ومجتمعنا".

ودعا المسؤولين المشرفين على التحقيقات من وزارة العدل ومكتب التحقيقات الاتحادي ومكتب البحث الجنائي والادعاء المحلي، إلى التحلي بالهدوء بينما هم يجمعون الأدلة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet