اليمن وارتيريا يتبادلان  58 محتجزاً  من الصيادين والعسكريين

الحديدة (ديبريفر)
2020-06-06 | منذ 1 شهر

اليمن وارتيريا يتبادلان  58 محتجزاً  من الصيادين والعسكريين

قالت مصادر في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الجمعة، إن اليمن وإرتيريا تبادلا 58 محتجزاً من الصيادين والجنود تم احتجازهما الأسبوع الماضي من قبل بحرية البلدين في البحر الأحمر غربي اليمن.

وذكر العقيد عبد الجبار زحزوح، مدير عام خفر السواحل اليمنية في قطاع البحر الأحمر أن الجانب الإرتيري أفرج عن خمسين صيادا يمنياً كانوا محتجزين لديه منذ الأربعاء الماضي.

وأضاف مصدر مسؤول آخر في مصلحة خفر السواحل اليمنية أن الإفراج عن الصيادين اليمنيين جاء بعد ساعات من إفراج بلاده عن ثمانية أفراد من العسكريين بالبحرية الإرتيرية بوساطة من التحالف العربي، كان قد تم احتجازهم منذ الأربعاء الماضي في اليمن.

وأوضح المصدر أن وساطة قادتها دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة للتحالف العربي للتهدئة بين اليمن وإرتيريا، تضمنت إطلاق سراح العسكريين الإرتيريين مقابل ضمان أبوظبي بإطلاق أسمرة لجميع الصيادين اليمنيين الذين اعتقلتهم البحرية الإرتيرية الأربعاء الماضي.

وبيّن الزحزوح أنه تم الإفراج عن الصيادين على دفعتين.. شملت الأولى 26 صيادا، والثانية 24 صياداً، مشيراً إلى أن المتابعة مستمرة للإفراج عن باقي الصيادين، وإخراج قواربهم، وفقاً لوكالة أنباء الصين الجديدة "شينخوا".

من جانبه قال رئيس جمعية شباب الخوخة التعاونية السمكية، خالد زرنوقي،إن 50 صياداً من أصل 120 كانوا محتجزين لدى قوات البحرية الإرتيرية عادوا إلى اليمن.

وأضاف "وصل الصيادون إلى مديرية الخوخة، على قوارب متهالكة.. بعد أن صودرت قواربهم".
وأشار زرنوقي إلى أن نحو 70 صيادا وجميعهم من أبناء مديرية الخوخة، لا يزالون قيد الاحتجاز لدى الجانب الإرتيري.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet