المجلس الانتقالي يكشف رؤيته لحل الخلاف مع الحكومة اليمنية ويدعوها إلى القبول بمبدأ الشراكة

الرياض (ديبريفر)
2020-06-11 | منذ 4 أسبوع

عيدروس الزبيدي خلال لقائه اليوم بالسفير الألماني لدى اليمن

قال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي، اليوم الخميس، إن رؤية المجلس لحل الخلاف مع الحكومة اليمنية الشرعية، تتمثل في تشكيل حكومة جديدة مناصفة بين الانتقالي والحكومة وفقاً لاتفاق الرياض وبشكل عاجل.

جاء ذلك خلال لقاء الزبيدي بنائب السفير الألماني في اليمن، يان كروسر، وعدد من المسؤولين الألمان اليوم في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض.

وشدد الزبيدي على أن "تتولى الحكومة الجديدة مهام معالجة الملفات، التي تمس حياة المواطنين وكذلك متابعة تنفيذ أية اتفاقات أخرى"، كما شدد على "ضرورة القبول بمبدأ الشراكة".

واتهم الزبيدي الحكومة الشرعية بالتهرب من القبول بمبدأ الشراكة وذلك من خلال الاعتداءات التي تمارسها الجماعات التي وصفها بـ"الإرهابية" في أبين.

وتشهد محافظة أبين جنوبي اليمن، مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، منذ شهر ونصف، عقب إعلان الانتقالي إدارته الذاتية لعدن والمحافظات الجنوبية.

واعتبرت الحكومة اليمنية إعلان الانتقالي تمرداً على شرعيتها وانقلاباً على اتفاق الرياض، وقد دعت الانتقالي التراجع عنه، لكن دعوتها لم تجد أي تجاوب يذكر.

وأكد رئيس الانتقالي دعمه لعملية السلام الشاملة التي ترعاها الأمم المتحدة عبر مبعوثها إلى اليمن مارتن غريفيث، واستعداد المجلس للمشاركة في العملية بشكل فاعل.

واعتبر الزبيدي إن "وجود حل بدون تمثيل تحقيقي وكامل للجنوب على طاولة المفاوضات أمراً مستحيل".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet