بن سلمان ينشر مقاطع فيديو يقول إنها دليل على دعم حزب الله وإيران للحوثيين في اليمن

واشنطن (ديبريفر)
2018-08-17 | منذ 10 شهر

فيديو ينشر لأول مرة يزعم الأمير خالد بن سلمان أنه إثبات على دعم حزب الله وإيران للحوثيين

  نشر نجل العاهل السعودي، الأمير خالد بن سلمان، سفير المملكة لدى الولايات المتحدة الأمريكية، مساء الخميس، مقاطع فيديو، زعم أنها تثبت تورط حزب الله اللبناني وإيران في دعم جماعة الحوثيين في اليمن ووجود عناصر قتالية من الحزب إلى جانب الجماعة.

  ويظهر في ثلاثة مقاطع فيديو تنشر لأول مرة، شخص بجانب شاشة تلفزيونية يتحدث بلكنة لبنانية، إلى مجموعة أشخاص بدا واضحاً بأنهم من جماعة الحوثيين (أنصار الله) من خلال لكنتهم وترديدهم لشعار جماعتهم، ويظهر في الشاشة المجاورة للشخص اللبنانية، المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي.

   ويشرح الشخص اللبناني بصفته أحد عناصر حزب الله، لأفراد من جماعة الحوثيين (أنصار الله)، أساليب وتكتيكات للتمويه والخداع استخدمها الحزب خلال حربه مع إسرائيل.

  وأرفق الأمير خالد بن سلمان مقاطع الفيديو بمجموعة تغريدات، أكد فيها أن "المملكة لن تسمح للحوثي أن يصبح حزب الله آخر، وهذا ما يسعى له النظام الإيراني حيث يقوم بالإضافة إلى تهريب الأسلحة والصواريخ بدعمهم بمدربين من ما يسمى بحزب الله لمد الحوثيين بالخبرات لاستكمال حربهم على الشعب اليمني".

   وقال بن سلمان: "وجود عناصر قتاليه لما يسمى بحزب الله في اليمن يثبت أن النظام الإيراني قد أوكل مهمة تدريب أتباعه الحوثيين لهذا الحزب الإرهابي، كما يؤكد أن المليشيات والعصابات الطائفية التابعة لإيران تعمل معاً لنشر الفوضى والدمار في المنطقة والبلدان التي تتواجد بها".

 وأضاف: "كشفت عملية سابقة قامت بها قوات خاصة للتحالف العربي عن أدلة بخصوص دور ما يسمى بحزب الله في اليمن، وتقديمه التدريب المباشر للحوثيين في أساليب الخداع وتهريب المقاتلين والأسلحة بين المدنيين، مؤكدة دور النظام الإيراني المباشر في اطالة أمد الصراع في اليمن الشقيق".

  وأردف: "يظهر هذا المقطع عنصر في ما يسمى بحزب الله ناصحاً الحوثيين باستخدام المركبات المدنية لتهريب المقاتلين مثل ما حدث في دمّاج بتهريبهم المقاتلين في صهاريج المياه. يجب على المجتمع الدولي أن لا يغض الطرف عن أساليب الخداع التي تتبعها هذه الميليشيا، والتي تعرض حياة المدنيين للخطر".

  وتابع نجل العاهل السعودي في تغريداته التي نشرها باللغتين العربية والإنجليزية: " تؤكد هذه الأدلة - بالصوت والصورة- على الصلة الأيديولوجية والعسكرية القائمة بين الحوثيين وحزب الله وبين راعي الإرهاب الأول في العالم: النظام الإيراني، والذي ثبت دوره الخبيث في إطالة أمد معاناة الشعب اليمني الشقيق وتهديده لجيرانه وللأمن الإقليمي والملاحة الدولية".

 وتقود السعودية تحالفا عربياً عسكريا ينفذ، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته المعترف بها دولياً لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر 2014.

  وتتهم الحكومة اليمنية "الشرعية" والتحالف بقيادة السعودية، إيران بدعم الحوثيين الذي يسيطرون على غالبية المناطق شمالي اليمن.

  وتسبب الصراع في اليمن بمقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح مئات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين داخل اليمن وفرار الآلاف خارج البلاد.

  وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوء في العالم"،  وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، فيما يعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق