إيران تقول إنها لعبت "دوراً إيجابياً وبناءً" في المفاوضات بين الأطراف اليمنية

ديبريفر
2023-04-11 | منذ 11 شهر

طهران (ديبريفر) قالت إيران الإثنين، إنها لعبت دوراً إيجابياً وبناءً" في عملية المفاوضات بين الأطراف اليمنية، مؤكدة دعمها لوقف إطلاق النار في البلد العربي.
وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفي: "إننا نشهد تطورات وتحركات جديدة في الملف اليمني، وطهران لديها موقف مبدئي واضح ومعلن بشأن الأزمة اليمنية.....، ندعم ونؤيد وقف إطلاق النار الدائم وإيجاد حل سياسي في اليمن"، بحسب وكالة الأنباء الرسمية "إرنا".
وقال إن بلاده لعبت "دوراً إيجابياً وبناءً"، في عملية المفاوضات بين الأطراف اليمنية، مشيراً إلى الزيارة الأخيرة للمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن قضية اليمن.
وتابع كنعاني: "إننا أجرينا محادثات ومفاوضات جيدة للغاية في فترات مختلفة في هذا المجال، كما رحبت الأطراف الأخرى بدور إيران في ملف القضية اليمنية."
وبشأن جهود إيران لدفع خطط ومبادرات السلام التي تقودها سلطنة عمان بين الأطراف اليمنية قال "إن إيران لا تزال على نفس المسار، وحيثما دعت الحاجة إلى لعب دور بنّاء سواء في القضية اليمنية أو في القضايا الإقليمية، فإيران على استعداد دائم لتقديم المساعدة إذا طلبت الأمم المتحدة ذلك."
وأكد المتحدث الإيراني أن "الحل الوحيد للأزمة اليمنية هو الحل السياسي بعيداً عن اللجوء إلى الأساليب العسكرية".
وأشار إلى أهمية أن "تتواجد جميع الأطراف اليمنية للتفاوض والتباحث مرتكزة على ضمان مصالح الأمة اليمنية لتقرير مصير هذا البلد ولتشكيل حكومة فيه."
واستطرد كنعاني مؤكداً "أن الشعب اليمني هو الوحيد الذي يجب أن يقرر مستقبل بلده وحكومته ولا يحق لأحد غيره أن يقرر المصير السياسي نيابة عنه أو أن يفرض عليه إرادة سياسية معينة" .
وجاءت التصريحات الإيرانية غداة محادثات عقدت في القصر الرئاسي بصنعاء، يوم الأحد، بين جماعة أنصار الله (الحوثيين)، ووفد سعودي بحضور وفد عماني يقود الوساطة بين الطرفين.
والأربعاء الماضي رحّبت إيران، بالدعوة التي أطلقتها الولايات المتحدة لدعم الحل السياسي من أجل إنهاء الحرب في اليمن، مؤكدة على لسان المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ناصر كنعاني أن طهران داعمة "لعملية السلام منذ اليوم الأول للحرب في اليمن".
وكان المبعوث الأمريكي لليمن تيموثي ليندركينغ قال الثلاثاء الفائت، إن واشنطن تودّ "رؤية الإيرانيين يظهرون دعمهم للعملية السياسية التي تأمل أن تأتي".
وأضاف ليندركينغ "إذا أراد الإيرانيون أن يظهروا حقا أنهم يحدثون تحولا ايجابيا في النزاع، عندها لن يكون هناك تهريب أسلحة للحوثيين بعد الآن في انتهاك لقرارات مجلس الأمن الدولي".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet