الحوثيون ينتقدون مجلس الأمن ويطالبون باعتماد شروطهم للسلام في اليمن

ديبريفر
2023-07-12 | منذ 8 شهر

صنعاء (ديبريفر) انتقدت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الإثنين مجلس الأمن الدولي،  وطالبته باعتماد شروطها لتحقيق السلام في اليمن، وذلك عقب جلسة للمجلس بشأن البلد العربي الذي يشهد صراعاً دامياً منذ نحو تسع سنوات.
وقال عضو المجلس السياسي الأعلى (مجلس الحكم) للحوثيين، محمد علي الحوثي في تغريدة على "تويتر": "لا زال مجلس الأمن يغرد خارج السرب ويعتمد على شائعات وسائل التواصل الاجتماعي، ويبتعد عن ملامسة هموم اليمنيين ومعاناتهم".
وأضاف معدداً شروط الجماعة للسلام أن "الطريق الأمثل هو إلزام قادة التحالف المتعهد لمجلس الأمن، صرف المرتبات لجميع الموظفين اليمنيين، وتسليم المساعدات للمستحقين نقداً كما سبق وطالبنا بذلك، يكفي الأمم المتحدة فسادا على حساب جوع اليمنيين".
وأشار القيادي الحوثي إلى ضرورة إعلان وقف الحرب "وفك الحصار العبثي" لدول التحالف العربي بقيادة السعودية.
وطالب بـ"إلزام دول التحالف بإعادة الأعمار والتعويض للشعب والدولة بالجمهورية اليمنية بالخسارة المباشرة وغير المباشرة وخصم ذلك من أموال الدول المعتدية كما فعلتم في الكويت أو كما يصرح به مسؤولو الاتحاد الأوروبي عن أوكرانيا وتعويضها من روسيا"، حسب قوله.
واعتبر أن "هذه حقوق أقل واجب يقوم بها مجلس الأمن أمام مايقوم به أغلب أعضائه طوال التسع السنوات ضد اليمن".
وفي وقت سابق الإثنين اتهم مجلس الأمن الدولي في  قراره رقم 2691 الخاص بتفويض تمديد بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، جماعة الحوثيين، بإعاقة حرية حركة البعثة، بما في ذلك الدوريات، وشدد على "الحاجة إلى تسهيل تسيير الدوريات دون عوائق".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet