سقوط 38 قتيلاً وجريحاً إثر مواجهات بين قوات الانتقالي والحوثيين في لحج جنوب اليمن

ديبريفر
2023-08-28 | منذ 6 شهر

لحج (ديبريفر) سقط 38 قتيلاً وجريحاً في معارك اندلعت يوم الأحد، بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، وجماعة أنصار الله (الحوثيون)، في محافظة لحج جنوبي اليمن.
وقالت مصادر محلية وعسكرية، إن مواجهات اندلعت بين قوات الانتقالي والحوثيين في مديرية يافع الحد شمال شرقي محافظة لحج، استخدمت خلالها مختلف الأسلحة بما فيها الثقيلة.
وأوضحت أن المواجهات اندلعت إثر محاولة الحوثيين التقدم والسيطرة على مواقع عسكرية استراتيجية لقوات الانتقالي، تطل بعضها على مناطق مهمة في يافع الحد وعلى أجزاء من محافظة البيضاء الخاضعة لسيطرة الجماعة.
وأضافت المصادر أن الحوثيين شنوا هجوما كبيرا بهدف السيطرة على منطقة ريشان في يافع الحد، وهي منطقة تضم مرتفعات جبلية وأودية وقرى سكنية.
وأكدت المصادر أن قوات الانتقالي صدت هجوم الحوثيين وأعقب ذلك مواجهات عنيفة أسفرت عن مقتل عشرة من جنود الانتقالي وإصابة 12 آخرين، فيما سقط 15 قتيلا في صفوف الحوثيين وعدد آخر من الجرحى.
وأشارت إلى أن طائرة مسيرة للحوثيين سقطت أثناء المواجهة
وفي السياق ذاته، أعلنت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي أن قواتها صدت هجوما شنه الحوثيون في جبهة يافع، مشيرة إلى مقتل أكثر من 15 حوثياً، بحسب موقع "درع الجنوب"، الناطق باسم قوات الانتقالي.
ولم يصدر تعليق من الحوثيين على التطورات في يافع بمحافظة لحج.
ويسيطر الحوثيون على معظم محافظات الشمال اليمني، فيما تسيطر قوات المجلس الانتقالي الجنوبي على معظم محافظات الجنوب اليمني، وعادة ما تشتبك قوات الجانبين مع بعضها في مناطق التماس العسكري.
وكانت قد انخفضت حدة العمليات العسكرية في اليمن عموما منذ أبريل من العام الفائت، إثر هدنة رعتها الأمم المتحدة واستمرت لستة أشهر، ورغم انتهاء الهدنة في أكتوبر من العام الماضي إلا أن العمليات العسكرية بقيت شبه مجمدة في ظل مساعي إقليمية ودولية لوضع حد للنزاع الدموي المستمر للعام التاسع على التوالي.
ويوم الأربعاء الماضي، أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، خلال إحاطة لمجلس الأمن، "استمرار القتال المتقطع وتبادل إطلاق النيران على بعض الجبهات، خصوصاً في تعز ومأرب والضالع والحديدة وشبوة وصعدة"، ودعا أطراف الصراع إلى "الامتناع عن التصعيد الخطابي، والاستمرار في استخدام قنوات الحوار التي أنشأتها الهدنة من خلال لجنة التنسيق العسكري والبناء على هذه القنوات لخفض تصعيد الحوادث".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet