عون يؤكد التزام لبنان باستقرار الحدود مع إسرائيل

بيروت (ديبريفر)
2018-11-09 | منذ 2 أسبوع

ميشال عون (أرشيف)

Click here to read the story in English

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الجمعة، التزام بلاده بالمحافظة على الاستقرار على طول الحدود مع إسرائيل، وتطبيق القرار 1701 الصادر عن مجلس الأمن عام 2006، إثر الحرب بين إسرائيل وحزب الله اللبناني.

وقال عون خلال لقاءه بالمنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان، برنيل داهلر كارديل، في قصر بعبدا شرق العاصمة بيروت، إنه رغم التزام لبنان بتنفيذ ذلك القرار الدولي، إلا أن إسرائيل مازالت تواصل انتهاك السيادة اللبنانية في البر والبحر والجو غير آبهة بالقرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن والأمم المتحدة.

وجدد عون وفقاً لبيان للرئاسة اللبنانية، التأكيد على ان الادعاءات والمزاعم الإسرائيلية بشأن وجود مصانع أسلحة ومخابئ سرية تابعة لـ "حزب الله " في محيط مطار رفيق الحريري الدولي، وفي أماكن آهلة بالسكان داخل البلاد، لا أساس لها من الصحة.

وبحسب البيان فأن عون أبلغ المسئولة الأممية أن أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في لبنان رافقوا وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في جولة ميدانية، تأكدوا خلالها من عدم صحة هذه الادعاءات.. موضحاً أن قيادة قوات الأمم المتحدة المؤقتة بلبنان يونيفيل نفت أيضاً، أن تكون هناك أسلحة في مناطق وجود منظمة "أخضر بلا حدود" وهي جمعية معنية بالتشجير في جنوب لبنان والرعاية الدائمة للغطاء الأخضر.

من جهتها أبلغت بالمنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان، برنيل داهلر كارديل، الرئيس اللبناني عون أنها ستغادر بيروت إلى نيويورك لتقديم تقرير حول مراحل تنفيذ القرار 1701 أمام مجلس الأمن في إطار الإحاطة الدورية، دون أن تحديد موعداً لذلك وفق بيان الرئاسة.

وأعربت عن ارتياح الأمم المتحدة للتعاون القائم بين الجيش اللبناني والقوات الدولية والخطوات التي تتخذ لتعزيز قدرات الجيش وتمكينه من القيام بدوره كاملا.

وفي أواخر أكتوبر الفائت بثت قناة فوكس نيوز الأمريكية، تقريراً زعمت فيه قيام إحدى شركات الطيران الإيرانية بتهريب أسلحة إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت.

بينما قالت وسائل إعلام عبرية ، في 2 نوفمبر الحالي، إن تل أبيب وجهت رسالة إلى بيروت، عبر وسيط فرنسي، تحثها على غلق منشآت خاصة بـ "حزب الله" في لبنان، تزعم أنها تستخدم لتصنيع صواريخ دقيقة التوجيه، محذرة من أنها قد تضطر للعمل بنفسها حال لم تتخذ الدولة اللبنانية إجراءات في هذا الصدد.

كان الرئيس اللبناني ميشال عون، أكد في مطلع الشهر الفائت، أن بلاده ستواجه أي اعتداء إسرائيلي على سيادتها تحت مزاعم زائفة عن وجود مواقع صاروخية لحزب الله بالقرب من مطار بيروت.

واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في كلمته ألقاها خلال اجتماعات الأمم المتحدة، أواخر سبتمبر الماضي، حزب الله اللبناني بامتلاك مواقع قرب مطار بيروت يقوم فيها بتحويل قذائف غير دقيقة إلى صواريخ دقيقة التوجيه.

كما عرض نتنياهو، صورة قال إنها لثلاثة مخازن أسلحة تابعة لـ حزب الله اللبناني، تضم ألف صاروخ، في الضاحية الجنوبية لبيروت.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق