نصر الله يهدد إسرائيل بمواجهة أي اعتداء على لبنان ويندد باستمرار الحرب في اليمن

بيروت (ديبريفر)
2018-11-10 | منذ 5 يوم

أمين عام حزب الله اللبناني، حسن نصر الله

هدد الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله اليوم السبت، إسرائيل بالمواجهة والرد الحتمي على أي اعتداء على لبنان إن انتهكت سيادته تحت أي مزاعم أو ذرائع.

وقال نصر الله في خطاب بمناسبة  "يوم شهيد حزب الله"، إن أي اعتداء على لبنان أو غارة أو قصف سيتم الرد عليه حتماً.. مؤكدا أن حزب الله لن يقبل استباحة العدو للبلاد كما كان يفعل، حد تعبيره.

وفيما يتعلق بقدرة الحزب الصاروخية، قال نصر الله "إن نقطة القوة لدى المقاومة اللبنانية، هي قدرتها الصاروخية، لأنه ممنوع على الجيش اللبناني امتلاك صواريخ متطورة".. موضحاً أن العدو الإسرائيلي يحاول التركيز على قدرة المقاومة الصاروخية من خلال التهويل والضغوط واستخدام الأميركيين.

وأضاف: "رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أكد بنفسه أن القوة هي المفتاح وليس الاحتلال، وأن مشكلة نتنياهو مع المقاومة هو امتلاكها للقوة".

وأشار حسن نصر الله إلى أن نتنياهو في الوقت الذي يحاول امتلاك المزيد من القوة، فإنه يحاول انتزاعها من المقاومة.. مؤكداً أن المقاومة متمسكة بقوة لبنان وبالمعادلة الذهبية وبسلاحها وكل صواريخها.

واعتبر نصر الله أن التهديدات والضغوط والعقوبات لا تنفع مع المقاومة اللبنانية، وأنها ستدافع عن لبنان لأن التخلي سيضع البلاد أمام العدوان، حد تعبيره.

وتطلق إسرائيل  مرارا تهديداتها بضرب لبنان وبناه التحتية، في أي صراع مقبل، مع حزب الله اللبناني.

وتعتبر إسرائيل حزب الله أكبر تهديد على حدودها وقالت إنها نفذت هجمات متكررة في سوريا لمنع حصول حزب الله على شحنات أسلحة من إيران.

وقدم حزب الله اللبناني المدعوم من إيران دعما حيويا للجيش السوري في حربه المستمرة منذ أكثر من سبع سنوات مما ساعده في استعادة أجزاء كبيرة من البلاد، وتنامت قوة الحزب العسكرية منذ دخوله الحرب في سوريا عام 2012.

وساعد الحرس الثوري الإيراني في إنشاء حزب الله في أوائل الثمانينات من القرن الماضي بهدف مقاومة الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان الذي انتهى عام 2000. وخاضت إسرائيل وحزب الله حرباً استمرت أكثر من شهر في يوليو عام 2006 ، وأدت الهجمات الإسرائيلية إلى مقتل مئات وإصابة الآلاف من اللبنانيين.

ويؤكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله ، مرارا إن جماعته باتت تمتلك صواريخ دقيقة رغم الضربات الإسرائيلية في السنوات الأخيرة لقطع طريق الإمداد عبر سوريا.

وقال نصر الله في كلمة نقلها التلفزيون في 20 سبتمبر الماضي، بمناسبة عاشوراء ذكرى مقتل الأمام الحسين: "في موضوع الصواريخ الدقيقة ومحاولاته في سوريا لقطع الطريق على هذه القدرة وعلى هذه الإمكانية.. أقول له مهما فعلت في قطع الطريق لقد انتهى الأمر وتم الأمر وأنجز الأمر وباتت المقاومة تملك من الصواريخ الدقيقة وغير الدقيقة ومن الإمكانيات التسليحية ما إذا فرضت إسرائيل على لبنان حربا ستواجه إسرائيل مصيرا وواقعا لم تتوقعه في يوم من الأيام".

وحول الحرب المستمرة في اليمن .. استنكر الأمين العام لحزب الله اللبناني "أن يكون العالم الذي أدهشته جريمة قتل الصحفي السعودي جمال  خاشقجي لم يندهش من جرائم العدوان السعودي في اليمن" حد وصفه.. مشيرا إلى أهمية بروز التصريحات الداعية إلى وقف الحرب في اليمن، في الآونة الأخيرة.

وقال إن الدعوات الأمريكية إلى وقف الحرب في اليمن قد تكون خدعة لكن يجب التأمل في توقيت هذه الدعوات.. معتبرا أن هذه الدعوات هي نتيجة صمود الشعب اليمني وقد تكون لإنقاذ التحالف السعودي من مستنقع اليمن.

وأكد نصر الله أن إعلان المبادرة الأمريكية لوقف إطلاق النار بعد شهر، "تزامن مع أقسى عدوان على الساحل الغربي في اليمن".. داعياً الشعب اليمني للصبر والتشبث بمواقعه لأنهم اليوم أقرب إلى الانتصار من أي وقت مضى، حد قوله.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق