الأردن ينفي بيع أراض فلسطينية في القدس لإسرائيل

عمان (ديبريفر)
2018-12-04 | منذ 1 أسبوع

أكدت الحكومة الأردنية، اليوم الثلاثاء، أن لا علاقة للمملكة الأردنية الهاشمية،  بما تم تداوله في وسائل الإعلام، حول بيع أراض فلسطينية في القدس وغيرها لإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأردنية إنه وبعد التدقيق في سجلات الوزارة وفحص صورة وثيقة الوكالة لبيع أراض في الضفة الغربية والقدس المنشورة إعلامياً، تبين أن الوثيقة مزورة وكذلك الأختام والتواقيع.

وذكر المتحدث أن قانون كاتب العدل الأردني يمنع تنظيم أو تصديق أية وكالة تتعلق بعقارات في الضفة الغربية والقدس، مشيراً إلى أن وزارة الخارجية أحلت على الفور هذا الموضوع إلى القضاء لإعلان بطلان الوثيقة المزورة ومحاسبة من قاموا بهذا العمل غير القانوني.

تأتي تصريحات الخارجية الأردنية بعدما اتهم النائب في البرلمان الأردني خليل عطية، كاتب العدل بالموافقة على بيع عقار في القدس لجهات يهودية.

ونشر عطية وثائق تشير إلى موافقة مواطن يحمل الهوية الأردنية على بيع مستوطن إسرائيلي، أرضا في صور باهر بقضاء القدس، واتهم البرلماني الأردني جهات لم يسمها بـضخ أموال عربية وإقليمية ودولية، بهدف تسريب العقارات في القدس.. مشيرا إلى الوصاية الهاشمية على القدس.

وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في المدينة التي هي في صلب النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتتولى الأردن بالاتفاق مع السلطة الفلسطينية، الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس وتقوم بدفع مرتبات العاملين فيها من سدنة وحراس.

ويؤكد ملك الأردن عبدالله الثاني، مراراً أن "الأردن مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها".

والقدس واحدة من القضايا الكبرى في النزاع الإسرائيلي الفلسطيني إذ يعتبر كل من الجانبين القدس عاصمة لدولته. واحتلت إسرائيل الشطر الشرقي من القدس عام 1967 ثم أعلنت عام 1980 القدس بشطريها "عاصمة أبدية" لها في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، في حين ينادي الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق