ناشط أمريكي ضد الحروب: واشنطن لم تفعل شیئاً لوقف الحرب في الیمن

نیویورك (ديبريفر)
2018-12-08 | منذ 3 يوم

قال ناشط أمريكي ضد الحروب إن الولايات المتحدة لم تفعل شیئاً لوقف الحرب فی الیمن بسبب العلاقة الشخصیة بین الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأضاف لیه بلغر رئیس لجنة التنسیق لعالم ما وراء الحرب في تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" الجمعة إن الولايات المتحدة من خلال بیع السلاح للسعودیین وتزوید طائراتهم الحربیة بالوقود إنما تدعم قرارهم فی فرض الحصار الشامل علي الیمن.
ووصف مشروع القرار المقدم من السيناتور برنی ساندرز بأنه مثل "أسد بلا أنیاب"، مؤكداً أن مشروع القرار هذا لا یمكنه فعل أي شيء لوقف حرب الیمن حتى لو لم یواجه الفیتو من قبل ترامب.

ويعتقد بلغر أن ترامب یدعم السعودیة لمصالحه التجاریة الشخصیة ولا یرید أن یفعل أي شيء یعرض للخطر علاقته مع ابن سلمان أو أي شخص آخر یمكنه التأثير على منافعه المالیة.
ویعد لیه بلغر واحد من أكثر من 100 ناشط مدني وجامعي في أمريكا وجهوا رسالة مفتوحة دعوا فیها لمواجهة نهج العسكرتاریة لحكومة دونالد ترامب.

وأوضح الناشط الأمريكي ضد الحروب أن بلاده تعد أكبر مصدر للسلاح، لافتاً إلى أن هذه الأولویة لا تخدم الشعب الأمريكي لأن نفقات ضرائبهم یمكن إنفاقها فی مجالات الصحة والعلاج والسكن والبنیة التحتیة.

وأشار إلى أن هذا النهج العسكري من شأنه أن یؤدی إلى الإسراع بسباق التسلح على الصعید الدولی ، مؤكداً أن التواجد العسكری الأمريكي فی أكثر من 800 قاعدة فی 80 دولة أمر استفزازی ویزید من التوترات العسكریة فی كافة أنحاء العالم.
وينفذ تحالف عربي بقيادة السعودية منذ بداية 2015، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الموالية لـ الرئيس عبدربه منصور هادي، في مواجهة الحوثيين، فيما تصاعدت في الآونة الأخيرة دعوات إلى وقف الحرب بسبب تردي الأوضاع الإنسانية في البلاد.

وتقدم الولايات المتحدة دوراً كبيراً في دعم التحالف بقيادة السعودية في الحرب على اليمن عبر تزويد الأخيرة بالسلاح ودعمها لوجستياً في عملياتها العسكرية.

وأسفر الصراع في اليمن عن مقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح مئات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار الآلاف خارجها.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق