اليمن.. الناطق باسم قوات "الشرعية" يتهم إيران بدعم الحوثيين بـ30 مليون دولار شهرياً

مارب (ديبريفر)
2019-01-31 | منذ 2 أسبوع

العميد عبده مجلس الناطق باسم قوات حكومة اليمن

اتهم الناطق الرسمي باسم قوات الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً، العميد عبده مجلي، اليوم الخميس، إيران بدعم جماعة الحوثيين (أنصار الله) بـ30 مليون دولار شهرياً.

وقال العميد مجلي في مؤتمر صحفي له اليوم الخميس في محافظة مأرب شمالي اليمن، إن إيران تدعم جماعة الحوثيين بحوالي ٣٠ مليون دولار شهرياً كمخصصات للمشتقات النفطية وتزويدها بآلاف الألغام المحرمة دولياً والتي يتم زراعتها في المناطق الأهلة بالسكان.

كما اتهم الحوثيين بارتكاب 760 خرقاً منذ بدأ سريان الهدنة في محافظة الحديدة غربي اليمن في 18 ديسمبر الماضي وحتى اليوم الخميس، منها 370 خرقا على مواقع القوات التابعة للحكومة "الشرعية"، وأضاف أن جماعة الحوثيين "لم تكتف بقصف المدارس والمستشفيات بل قامت بقصف منازل المواطنين في مدينة حيس والتحيتا وايضا استهداف مطاحن الغلال في البحر الأحمر والذي تُشبع حوالي ٣ ملايين يمني".

وأشار إلى أن الحوثيين يمارسون انتهاكات بحق النساء، شملت اختطاف العشرات منهن من الشوارع والطرقات وايداعهن في سجون سرية تابعة للجماعة، حد قوله.

وتابع الناطق الرسمي لقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا قائلاً، إن "ما قام به ما قامت به مليشيا الحوثي الإنقلابية من استهداف للفريق الحكومي للشرعية وضباط الارتباط وفريق نزع الالغام في الحديدة، يمثل تحدٍ سافر للمجتمع الدولي واستخفافا بقراراته"، داعياً "مجلس الامن والمجتمع الدولي والدول الراعية لاتفاق السويد إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة والضغط على المليشيات الانقلابية الحوثية وإجبارها على الالتزام بالهدنة والإنسحاب من مدينة وموانئ الحديدة وتنفيذ اتفاق السويد".

وزعم أن قوات الحكومة "الشرعية" حققت انتصارات كبيرة وحاسمة في مختلف الجبهات، مبيناً أن قواته تمكنت من السيطرة على مواقع وصفها بالاستراتيجية في جبهة المرزق في مديرية حرض بمحافظة حجة، واستعادة كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر.

وقال العميد مجلس إن قبائل حجور بمحافظة حجة تصدت للحوثيين وكسرت هجوماً لهم من جهة الشرق باتجاه محافظة عمران وتم تدمير مصفحة وعدة أطقم قتالية أسفرت عن تكبيد الحوثيين خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، مؤكداً أن مقاتلات التحالف العربي ساندت قوات الشرعية في مختلف الجبهات، وقصفت مواقع الحوثيين وتعزيزاتهم.

ويعيش اليمن منذ قرابة أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية، وقوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

وينفذ التحالف، منذ 26 مارس 2015، عمليات عسكرية ضد جماعة الحوثيين، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر الحوثيون عليها وأغلب المناطق شمالي البلاد منذ سبتمبر 2014.

وأسفر الصراع في اليمن عن مقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح عشرات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار الآلاف خارجها.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"،  وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق