الشيوخ الأمريكي يصوت على قانون يعرقل خطط ترامب للانسحاب من سوريا

واشنطن (ديبريفر)
2019-02-01 | منذ 2 أسبوع

 

Click here to read the story in English

صوّت مجلس الشيوخ الأمريكي ،الخميس، بغالبيّة كبيرة لصالح مناقشة تعديل مشروع قانون غير ملزم يعرقل خطط الرئيس دونالد ترامب بشأن سحب قوات بلاده من سوريا وأفغانستان.

ويعكس التصويت عدم توافق الجمهوريين على الذين ينتمي إليهم الرئيس الأمريكي ويسيطرون على المجلس مع سياسة ترامب تجاه البلدين ،كما يعبر عن رؤية المجلس أن تنظيم الدولة الإسلامية في كلتا الدولتين لا يزال يشكل "تهديداً خطيراً" للولايات المتحدة.

وجاء تصويت مجلس الشيوخ بواقع 68 صوتاً مقابل 23 لصالح تعديل غير ملزم صاغه زعيم الجمهوريين في المجلس ميتش ماكونيل، وينتظر أن يطرح التعديل للتصويت النهائي في الأيّام المقبلة.

ويقر التعديل بالتقدم الذي تم إحرازه في مواجهة الدولة الإسلامية والقاعدة في سوريا وأفغانستان لكنه يحذر من أن "انسحابا متعجلاً" دون جهود فعالة لتأمين المكاسب ربما يقوض استقرار المنطقة ويوجد فراغاً قد تسده إيران أو روسيا.

ويطالب إدارة ترامب بالإقرار بأنه تم الوفاء بشرط إلحاق "هزيمة دائمة" بالتنظيمين قبل أي انسحاب كبير من سوريا أو أفغانستان.

وقرر ترامب سحب ألفي جندي أمريكي من سوريا على أساس أن الدولة الإسلامية لم تعد تشكل تهديدا، قائلا على تويتر يوم الأربعاء "لقد هزمناهم"، وشكك في شهادة مدير المخابرات الوطنية دان كوتس أمام مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء والتي قال فيها إن التنظيم لا يزال يمثل تهديداً.

وكان ترامب قال في وقت سابق من الخميس إنه سيعيد القوات الأمريكية إلى البلاد إذا جرى التوصل إلى اتفاق سلام لإنهاء الحرب الأفغانية المستمرة منذ 17 عاما.

وقال ماكونيل إن التعديل في مشروع القانون يسمح لأعضاء المجلس بتسجيل آرائهم حول ما ينبغي على الولايات المتحدة فعله في سوريا وأفغانستان، موضحاً أن التعديل ينص على أن تنظيمي داعش والقاعدة لم يهزما بعد، وأنهما ما زالا يشكلان تهديداً خطيراً على الولايات المتحدة، وأن مصالح الأمن القومي لأمريكا تقتضي استكمال مهمة قواتها في البلدين.

ويعد هذا التحرك لمجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون، الثاني من نوعه خلال شهرين ضد سياسة ترامب الخارجية، غير أن التشريع يتعين أن يصبح قانوناً ليغير سياسة الإدارة الأمريكية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق