وزير الخارجية الأمريكي والمبعوث الأممي يناقشان مستجدات الصراع في اليمن

واشنطن (ديبريفر)
2019-02-01 | منذ 2 أسبوع

اتصال هاتفي لبومبيو بغريفيث لمناقشة مستجدات الصراع اليمني

ناقش وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مع المبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، اليوم الجمعة، مستجدات الأوضاع في اليمن الذي يعيش حرباً طاحنة منذ قرابة أربع سنوات.

وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو، في بيان صحفي تلقت وكالة "ديبريفر" للأنباء نسخة إلكترونية منه، "إن بومبيو اتصل هاتفياً اليوم الجمعة بغريفيث، وناقشا "أحدث الجهود التي بذلتها حكومة جمهورية اليمن والحوثيين لتطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في السويد والخطوات التالية في العملية السياسية".

وأوضح بلادينو إن الوزير الأمريكي والمبعوث الأممي إلى اليمن، "اتفقا على أن إطلاق التحالف الذي تقوده السعودية والحوثيون للسجناء، مثل خطوة إيجابية وأملاً أن يؤدي ذلك إلى تطبيق سريع لاتفاق تبادل السجناء الذي تمت مناقشته في السويد".

وأشار إلى أن بومبيو وغريفيث، جدداً التأكيد على "ضرورة انتقال الأطراف من النزاع إلى التفاوض حتى يحقق اليمنيون جميعهم مستقبلاً أكثر إشراقا"، مبيناً أن وزير الخارجية الأمريكية أثنى على جهود المبعوث الأممي و"تفانيه المتواصل ونقل له دعم الولايات المتحدة القوي للتقدم المحرز بعد المفاوضات بين الأطراف في السويد".

ويعيش اليمن منذ قرابة أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية، ما أنتج أوضاعاً إنسانية صعبة، جعلت معظم سكان هذا البلد الفقير بحاجة إلى مساعدات عاجلة، في أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة "الأسوأ في العالم".

وكان الحوثيون أطلقوا سراح أسير سعودي الثلاثاء الماضي، قابل ذلك إطلاق التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، لسبعة أسرى حوثيين، وتولى الصليب الأحمر الدولي نقل الأسرى إلى الرياض وصنعاء.

ورغم ذلك إلا أن اتفاق ستوكهولم الذي أبرمه طرفا الصراع في ديسمبر الماضي بعد مشاورات استمرت أسبوعاً في السويد، وقضى في أحد بنوده بتبادل الأسرى والمعتقلين لدى الطرفين، لم يتم تنفيذه حتى الآن، وسط تبادل الطرفين الاتهامات بالمسؤولية عن ذلك.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق