بابا الفاتيكان يناشد الجميع من أجل إيقاف الحرب في اليمن

الفاتيكان (ديبريفر)
2019-02-03 | منذ 2 أسبوع

بابا الفاتيكان فرانسيس الأول

Click here to read the story in English

ناشد بابا الفاتيكان، فرانسيس الأول، اليوم الأحد، كافة الأطراف المعنية بالحرب في اليمن، والمجتمع الدولي بالعمل فوراً على وقف الحرب الدائرة في اليمن منذ قرابة أربعة أعوام، بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

ودعا البابا فرانسيس، خلال قداس يوم الأحد في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان بحضور الآلاف ، إلى إنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن الناجمة عن الحرب.

وقال بابا الفاتيكان قبيل توجهه اليوم إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، إنّ "صرخات الأطفال والآباء في اليمن ترتفع إلى الله. لقد أنهك الصراع الطويل السكان في اليمن ويعاني الكثير والكثير من الأطفال الجوع لكن ليس بمقدورهم الحصول على حصص الغذاء"، مضيفاً: "هؤلاء الأطفال جائعون وعطشى، هم بلا أدوية، ومعرضون لخطر الموت".

وتابع: "أناشد كل الأطراف في هذه الحرب، والمجتمع الدولي للضغط فوراً لاحترام الاتفاقات التي تم التوصل إليها، وضمان توزيع الغذاء، والعمل لصالح الشعب".. مشيراً إلى أن الكثيرين في اليمن لا يستطيعون الوصول إلى مناطق المساعدات الغذائية.

ويصل بابا الفاتيكان اليوم الأحد إلى الإمارات العربية المتحدة في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، وهي أول زيارة أحد باباوات الفاتيكان إلى شبه الجزيرة، ويلتقي خلالها بشيخ الأزهر رئيس مجلس حكماء المسلمين، الدكتور أحمد الطيب، الذي وصل اليوم إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، لعقد قمة مع البابا فرانسيس.

وتقود السعودية والإمارات تحالفاً عربياً عسكرياً لدعم الحكومة اليمنية "الشرعية المعترف بها دولياً في حربها منذ قرابة أربعة سنوات ضد جماعة الحوثيين (أنصار الله) التي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية منذ أواخر العام 2014.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"،  وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

وأسفر الصراع في اليمن عن مقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح عشرات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار الآلاف خارجها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق