فيما أوغلو يتهم الغرب بالتستر على الجريمة مقابل صفقات السلاح

أردوغان ينتقد استمرار الصمت الأمريكي في قضية مقتل خاشقجي

اسطنبول (ديبريفر)
2019-02-03 | منذ 2 أسبوع

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

Click here to read the story in English

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، استمرار الصمت الأمريكي في قضية  مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ، الذي قتل في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية مطلع أكتوبر الماضي، وأثار ذلك ردود فعل عالمية غاضبة.

وعبر أردوغان في مقابلة مع قناة "TRT عربي التركية " ، عن استغرابه من التزام الولايات المتحدة “الصمت” في  مقتل خاشقجي ، رغم الوحشية الكبيرة في ارتكاب الجريمة .

وقال أردوغان في المقابلة “لا أستطيع أن أفهم الصمت الأمريكي ، نريد أن يصبح كل شيء واضحاً لأن هناك فظاعة وجريمة قتل ارتكبت ".. معتبراً أن جريمة قتل خاشقجي ليست جريمة عادية.

وزعم الرئيس التركي ، أن عزل عادل الجبير من منصب وزير الخارجية السعودي "كان على خلفية جريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي.. موضحاً أن الجبير كذب في قضية خاشقجي ثم عزله الملك سلمان بن عبد العزيز من منصبه .. وأشار أن "مدبري الجريمة ربما تخلصوا من بعض الضالعين عبر حوادث سير".

وأضاف أردوغان أن من قَتل خاشقجي هم فريق مكون من 22 شخصاً، بينهم الـ15 الذين دخلوا إلى تركيا لتنفيذ الجريمة (يوم 2 أكتوبر 2018)".

وأثارت جريمة قتل خاشقجي في القنصلية السعودية بإسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي، غضباً عالمياً ومطالبات مستمرة بالكشف عن مكان الجثة، ومن أمر بقتله كما أثارت تساؤلات بشأن الدور المحتمل لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للسعودية والذي يسيطر بحزم على أجهزة الأمن بالمملكة.

وبعدما قدمت تفسيرات متضاربة، أعلنت الرياض أخيراً أنه تم تقطيع جثة خاشقجي، إثر فشل "مفاوضات لإقناعه" بالعودة إلى المملكة.

وغيّرت السعودية روايتها الرسمية لجريمة قتل خاشقجي، فبعد أن أكّدت في بادئ الأمر أن خاشقجي غادر القنصلية حيّاً، اعترفت تحت الضغوط ، أواخر أكتوبر الماضي، بأنّ الصحفي السعودي قُتل في عملية نفّذتها "عناصر خارج إطار صلاحياتهم" ولم تكُن السلطات على علم بها.

وجدد الرئيس التركي التأكيد أنه "لا يمكن تحمل سماع تسجيلات عملية قتل خاشقجي وتقطيع جثته، ولا يمكن لأي شخص سليم أن يقوم بهذه الجريمة"، موضحاً أن تركيا لديها شريط مسجل للجريمة ، وجدد دعوته للسلطات في السعودية إلى الكشف عن تفاصيل الجريمة كاملة .

وقال: "وظيفتي كرئيس للجمهورية هو إظهار الحقيقة التامة في قضية قتل خاشقجي، وعلى الجانب السعودي الإجابة عن الأسئلة العالقة حول الجريمة".

وربط الرئيس التركي بين من قام بالانقلاب في مصر عام 2013، ومن نفذ جريمة قتل خاشقجي، قائلاً: "لديهم نفس العقلية".

وأكد  أردوغان مراراً ، أن  قتل خاشقجي كان مدبراً وأن الأمر صدر من أعلى مستوى للسلطات السعودية لكنه لا يعتقد أن للأمر علاقة بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي قال إنه يكن له “احتراما لا حدود له”.

في 30 يناير الفائت ، اعتبرت مديرة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA"  " جينا هاسبل ، جريمة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ،  بالجريمة المدبرة .

 وقالت هاسبل خلال جلسة الاستماع السنوية التي عقدتها لجنة الاستخبارات في الكونغرس الأمريكي لمناقشة التهديدات الأمنية حول العالم / أن الاستخبارات الأمريكية قضت الكثير من الوقت خلال الفترة الماضية في مراجعة قضية مقتل خاشقجي ، التي أثارت ردود فعل عالمية غاضبة واسعة.. مشيرة إلى أن الجميع يعلم وكما قال الجانب السعودي، 15 شخصا سافروا إلى تركيا، وقتل خاشقجي في سفارة بلاده، وكانت عملية مدبرة .. مبدية اعتقادها بأن المحاكمة بدأت في السعودية.

وفي ردها على تساؤلات السيناتور الأمريكي رون وايدن حول مشروع القرار الذي أصدره مجلس الشيوخ حول تحميل ولي العهد السعودي مسؤولية مقتل خاشقجي، وما إذا كان المجلس مخطئا في ذلك، قالت هاسبل: “من مسؤوليتي تقديم التقارير الاستخباراتية لدعم قرارات المجلس، وأعتقد أننا قمنا بذلك بشكل جيد في هذه القضية، وسنواصل متابعة هذه القضية وتحديد آخر المستجدات فيها” ، وفقا لشبكة “سي.إن.إن” الإخبارية .

اتهام للغرب

في ذات السياق اتهم  وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، اليوم الأحد ، دولاً غربية لم يسمها بـ"التستر" على قتلة  خاشقجي، مشيراً إلى أن ذلك "كان بمقابل منافع يتحصلون عليها من السعودية".

 واعتبر أوغلو في كلمة خلال اجتماع نظمته الأحد بلدية "باي أوغلو" بمدينة إسطنبول، ان الدول الغربية التي تزعم الدفاع عن حقوق الإنسان، تحاول التستر على جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، مقابل المال وصفقات السلاح.. مؤكداً أن السلطات السعودية اضطرت للاعتراف بوقوع الجريمة بفضل السياسات الشفافة التي اتبعتها تركيا.

   وطرح أوغلوا عدد من التساؤلات قائلاً " ولكن أين الجثة؟ هذا الشخص قُتل لكن جثته غير موجودة إلى الآن. ماذا فعلوا بها؟ النائب العام السعودي كان قد تحدث عن متعاون محلي. إذًا من هو المتعاون المحلي؟ يوجد هنا أمر غريب ، النائب العام السعودي قال إنهم سيرسلون إلى تركيا صورة تقريبية للمتعاون المحلي. لماذا صورة تقريبية؟ إذا كان هناك متعاون محلي، ما هو أسمه؟.

 وأكد أن  تركيا تعرف من قتل خاشقجي وكيف، أما الدول التي تعطي للجميع درسًا في حقوق الإنسان، تحاول اليوم التستر على جريمة قتل خاشقجي.. موضحاً أن " الدول الغربية التي رأت المال، بدأت بالصمت، لأنهم يوقعون الاتفاقات واحدة تلو الأخرى، ويبيعون السلاح. مع الأسف العالم مُنافق".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق