وزير إسرائيلي يقتحم المسجد الأقصى المبارك في القدس

القدس (ديبريفر)
2019-02-05 | منذ 2 أسبوع

وزير الزراعة الإسرائيلي يقتحم المسجد الأقصى

Click here to read the story in English

قال مسؤول فلسطيني إن وزير في الحكومة الإسرائيلية اقتحم ، اليوم الثلاثاء ، باحة المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة .

وأوضح فراس الدبس، مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، في بيان صحفي ، إن وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل اقتحم المسجد الأقصى برفقة مجموعة من المتطرفين اليهود .

 وأشار الدبس إلى أن الوزير الإسرائيلي  قام بجولة في باحات المسجد الأقصى قبل المغادرة ، وهذه ليست المرة الأولى حيث اعتاد أرئيل أن يقتحم المسجد الأقصى شهرياً، وكان آخرها في شهر يناير الماضي.

وسمح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مطلع يوليو 2018 لأعضاء الكنيست (البرلمان) باقتحام المسجد الأقصى مرة كل 3 أشهر. فيما أقرت الشرطة الإسرائيلية أيضاً السماح لاحقاً للسياسيين الإسرائيليين باقتحام المسجد الأقصى، مرة شهرياً بعد التنسيق معها.

وأدت الاقتحامات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، إلى موجات احتجاج فلسطينية واسعة في السنوات القليلة الماضية.

وتسمح الشرطة الإسرائيلية للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى من خلال باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد.

من جانبها رفضت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، الاقتحامات ودعت إلى وقفها.

وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994، بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في المدينة التي هي في صلب النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتتولى الأردن بالاتفاق مع السلطة الفلسطينية، الوصاية على الأماكن المقدسة في القدس وتقوم بدفع مرتبات العاملين فيها من سدنة وحراس.

ويؤكد ملك الأردن عبدالله الثاني، مراراً أن "الأردن مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها".

 واعتبر محافظ القدس عدنان غيث ، أن اقتحام وزير الزراعة في حكومة الاحتلال الإسرائيلي اوري اريئيل للمسجد الأقصى المبارك، اليوم الثلاثاء، يأتي ضمن سلسة اعتداءات تستهدف المسجد الأقصى المبارك، وأخرها اقتحام قائد شرطة الاحتلال يورام هليفي للمسجد على رأس مجموعة من كبار ضباط شرطة الاحتلال يوم أمس.

وحذر غيث في تصريح لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية " وفا " من خطورة استمرار هذه الانتهاكات بحق الأقصى، التي تأتي ضمن سلسلة خطوات ترمي إلى تهجير المقدسيين من بيوتهم ومدينتهم قسرا، لتحويلها إلى مدينة يهودية توراتية بحتة، في تعد سافر على هويتها وتاريخها الحضاري العربي والإسلامي.

وتحذر الحكومة الفلسطينية ، من مخططات إسرائيلية استيطانية توسعية حول المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس ، كما تدعو المجتمع الدولي والدول التي تدعي الحرص على السلام ومبادئ حقوق الإنسان إلى سرعة التحرك للجم إرهاب المستوطنين، والضغط على اليمين الحاكم في إسرائيل لإجباره على الانصياع للشرعية الدولية وقراراتها، وفي المقدمة منها القرار رقم (2334).

ويريد الفلسطينيون تأسيس دولتهم في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، واحتلت إسرائيل تلك الأراضي عام 1967 وضمت إليها القدس الشرقية في خطوة لم تحظ باعتراف دولي. وتعتبر إسرائيل كامل القدس عاصمتها الأبدية التي لا يمكن تقسيمها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق