"العفو الدولية".. الإمارات نقلت أسلحة إلى فصائل غير خاضعة للمسائلة في اليمن

ديبريفر - وكالات
2019-02-06 | منذ 3 شهر

العفو الدولية

 Click here to read the story in English

وجهت منظمة العفو الدولية اتهاما للإمارات العربية المتحدة، تضمن نقل أسلحة قدمتها دول غربية ودول أخرى إلى مليشيات "فصائل غير خاضعة للمساءلة" في اليمن، ومتهمة بارتكاب جرائم حرب.

وذكرت المنظمة في بيان صحفي نشر اليوم الأربعاء إن "القوات الإماراتية نقلت أسلحة غربية وعربية بملاين الدولارات الى فصائل لا تخضع للمسائلة، وتعرف بارتكابها جرائم حرب متعددة. 

وأضافت: "انتشار هذه القوات المحاربة هو وصفة للكارثة بالنسبة للمدنيين اليمنيين الذين سقط منهم الآلاف، في حين يقف ملايين آخرون على شفا المجاعة نتيجة مباشرة للحرب".

ودعت منظمة العفو إلى تعليق بيع الأسلحة للطرفين المتحاربين في اليمن حتى لا يكون هناك خطر حقيقي باستخدامها في انتهاك القانون الإنساني أو قانون حقوق الإنسان.

وكشف تحقيق لشبكة "CNN" الإخبارية الأمريكية، نشرته أمس الثلاثاء، عن كيفية وصول الأسلحة الأمريكية المقدمة للتحالف العربي بقيادة السعودية، إلى أيادي جماعة الحوثيين (أنصار الله) التي تسيطر على أغلب المناطق شمالي اليمن بما في ذلك العاصمة صنعاء، وتنظيم القاعدة الإرهابي الذي ينشط في عدة مناطق في جنوب وشرق اليمن.

ويعيش اليمن منذ قرابة أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية، ما أنتج أوضاعاً إنسانية صعبة، جعلت معظم سكان هذا البلد الفقير بحاجة إلى مساعدات عاجلة، في أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة "الأسوأ في العالم".

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق