الصحة العالمية: نحو 175 ألف أسرة نزحت من الحديدة منذ يونيو الماضي

صنعاء (ديبريفر)
2019-02-12 | منذ 6 شهر

نازحون من الحديدة (أرشيف)

Click here to read the story in English

كشفت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، عن أن 174 ألف و717 أسرة نزحت من محافظة الحديدة الساحلية (غربي اليمن)، منذ يونيو وحتى يناير الماضيين، نتيجة تصاعد القتال بين طرفي الصراع في البلاد.

وقالت المنظمة على حسابيها في موقعي التواصل "فيسبوك" و"تويتر"، إن تلك الأسر نزحت إلى جميع أنحاء اليمن الذي يعاني حرباً طاحنة منذ قرابة أربع سنوات بين قوات موالية للحكومية اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده السعودية، وقوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن النازحين يعانون أوضاعاً معيشية صعبة، وأنها تسعى لإيصال الخدمات الصحية لهؤلاء النازحين بما فيها التوعية والتحصين ضد مرض الحصبة والحصبة الألمانية.

وذكرت أنه ونتيجة للاحتياجات المتزايدة وما تخلفه الحرب الدائرة في اليمن من اضرار كبيرة، فقد قامت منظمة الصحة العالمية اليونيسف والبنك الدولي بتوحيد الجهود من خلال مشروع الصحة والتغذية الطارئ من أجل الاستجابة للاحتياجات الصحية الملحة وضمان توفير الرعاية الصحية للسكان، حد زعمها.

وتؤكد الأمم المتحدة أن الأزمة الإنسانية في اليمن هي "الأسوأ في العالم"،  وأن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.

ورغم الإعلانات المتكررة من قبل المنظمات الدولية عن تقديم مساعدات هائلة لليمنيين، إلا أن أغلبهم يشككون في الأرقام التي توردها تلك المنظمات، وينفون وصول أي مساعدات إليهم.

وأسفر الصراع في اليمن عن مقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح عشرات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار الآلاف خارجها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق