اليونيسف: أطراف النزاع في اليمن جندت 2700 طفل

صنعاء (ديبريفر)
2019-02-21 | منذ 3 شهر

صنعاء (ديبريفر)

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، اليوم الخميس، إن أطراف النزاع في اليمن جنّدت 2700 طفل.

وذكرت اليونيسف في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن في تغريدة على موقع تويتر رصدتها وكالة ديبريفر الدولية للأنباء أن "الأطفال هم أكبر ضحايا النزاع في اليمن". مشددة على ضرورة أن لا يكون الأطفال هدفاً خلال الصراع.

ويدور في اليمن منذ قرابة أربع سنوات، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية ما أنتج أوضاعاً إنسانية صعبة، جعلت معظم سكان هذا البلد الفقير بحاجة إلى مساعدات عاجلة، في أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة "الأسوأ في العالم".

وأشارت المنظمة إلى أنه "تم أيضا تزويج ثلثي الفتيات (اليمنيات)، قبل أن يبلغن سن 18 عاما".

وفي ديسمبر الماضي وقعت اليونيسف مع الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً اتفاقية خارطة طريق لمنع تجنيد الأطفال نصتعلى الشروع في تنفيذ مشاريع يونيسيف وبرامجها الخاصة بحماية الأطفال في مختلف أنحاء البلاد دون تمييز

وقالت ممثّلة منظمة اليونيسيف في اليمن آنذاك، ميرتشل ريلانو ، إن الاتفاقية جاءت لتحمي حقوق الأطفال كونهم أكثر تأثراً بالنزاعات والحروب.

وأعلنت المنظمة ذاتها نهاية يناير الماضي، أن أكثر من 6700 طفل يمني سقطوا بين قتيل وجريح، منذ العام 2015.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق