حزب الله يندد بالتدخل الأمريكي في لبنان ويصفه بـ " انتهاك للسيادة "

بيروت (ديبريفر)
2019-02-21 | منذ 4 أسبوع

حزب الله يندد بالتدخل الأمريكي في لبنان

Click here to read the story in English

ندد حزب الله اللبناني ، اليوم الخميس ، بالتدخل الأمريكي وانتقاد واشنطن لتنامي دور الحزب في لبنان ، واعتبرته انتهاكا لـ "ا لسيادة" .

وأكد أعضاء في مجلس النواب اللبناني ينتمون لحزب الله في بيان ، إن الموقف الأمريكي السلبي من حزب الله والذي يحرص السفراء الأمريكيون على تكراره عقب لقاء أي مسؤول في لبنان هو موقف مرفوض ومدان.

واعتبر البرلمانيون أن الموقف الأمريكي يمس السيادة الوطنية ، ويتنكر لحق مشروع ومثبت في القانون الدولي وهو حق الدفاع عن النفس ومقاومة كل تهديد أو عدوان وينحاز بغير وجه حق إلى كيان إرهابي "في إشارة إلى إسرائيل".

 ويأتي موقف الحزب بعد أن أعربت  السفيرة الأمريكية في لبنان، الثلاثاء ، عقب لقاءها برئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري ، عن قلق بلادها بشأن الدور المتنامي  ، لحزب الله داخل الحكومة .

وتحظى الجماعة الشيعية المسلحة بدعم إيران، وتدرجها واشنطن في قائمة المنظمات الإرهابية.

ويسيطر حزب الله ، وهو جماعة تمتلك ترسانة أسلحة كبيرة ،  على ثلاث وزارات في الحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء سعد الحريري المؤلفة من 30 وزارة وهو أكبر عدد حقائب وزارية تحصل عليها على الإطلاق ، ومن هذه الحقائب وزارة الصحة التي تحصل على رابع أكبر حصة في ميزانية الدولة.

وبدعم جماعات وأفراد يرون ترسانتها دعماً للبنان، فاز حزب الله بأكثر من 70 مقعداً في البرلمان المؤلف من 128 مقعداً في انتخابات العام الماضي بينما خسر الحريري، المدعوم من الغرب، ما يزيد على ثلث مقاعده.

وساعد الحرس الثوري الإيراني في إنشاء حزب الله في أوائل الثمانينات من القرن الماضي بهدف مقاومة الاحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان الذي انتهى عام 2000.

وخاضت إسرائيل وحزب الله حرباً استمرت أكثر من شهر في يوليو عام 2006 ، وأدت الهجمات الإسرائيلية إلى مقتل مئات وإصابة الآلاف من اللبنانيين.

وتعتبر إسرائيل حزب الله أكبر تهديد على حدودها ، وقالت إنها نفذت هجمات متكررة في سوريا لمنع حصول حزب الله على شحنات أسلحة من إيران ، كما تطلق إسرائيل تهديداتها بضرب لبنان وبناه التحتية في أي صراع مقبل مع حزب الله.

ويؤكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله ، إن جماعته باتت تمتلك صواريخ دقيقة رغم الضربات الإسرائيلية في السنوات الأخيرة لقطع طريق الإمداد عبر سوريا.

واعتبر نصر الله أن التهديدات والضغوط والعقوبات لا تنفع مع المقاومة اللبنانية، وأنها ستدافع عن لبنان لأن التخلي سيضع البلاد أمام العدوان، حد تعبيره.

وازداد نفوذ حزب الله اللبناني المدعوم من إيران بالمنطقة بعدما نشرت مقاتلين تابعين لها في صراعات أخرى بالشرق الأوسط منها الحرب في سوريا المجاورة ، حيث تقاتل إلى جانب القوات الحكومية التابعة  للرئيس السوري بشار الأسد ، في حربها المستمرة منذ أكثر من ثمان سنوات مما ساعده في استعادة أجزاء كبيرة من البلاد، وتنامت قوة الحزب العسكرية منذ دخوله الحرب في سوريا عام 2012.

وتتهم واشنطن حزب الله اللبناني بتنفيذ عدد من الهجمات ضد منشآتها خارج البلاد لصالح الحكومة الإيرانية، بينها هجوم انتحاري ضد السفارة الأمريكية في بيروت إبريل 1983، والهجوم على قوات المارينز في بيروت خلال أكتوبر من العام نفسه، وكذلك الهجوم على ملحق للسفارة الأمريكية في بيروت سبتمبر 1984.

وقررت الولايات المتحدة الأمريكية، في منتصف نوفمبر الماضي ، إدراج جواد نصر الله، نجل الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله، كـ"إرهابي عالمي"، وسط تصاعد الضغوط الأمريكية على التنظيم الشيعي.

واعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان حينها، جواد نصر الله، القائد الصاعد للحزب، مؤكدةً أنه قام خلال السنوات الأخيرة بتجنيد أشخاص “لشن هجمات إرهابية ضد إسرائيل في الضفة الغربية” المحتلة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق