لافروف: القيادتان الفلسطينية والإسرائيلية مستعدتان للاجتماع في موسكو وننتظر تحديد الموعد

الرياض (ديبريفر)
2019-03-04 | منذ 3 أسبوع

وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف

Click here to read the story in English

قال وزير الخارجية الروسية، سيرجي لافروف، اليوم الاثنين، إن القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية أكدتا استعدادهما لعقد اجتماع بينهما في موسكو دون أي شروط مسبقة، لبحث سبل الوصول إلى اتفاق سلام بين الجانبين.

وأوضح لافروف عقب لقائه بوزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، أن القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية لم تتفقا بعد على موعد اجتماعهما في موسكو، وأن بلاده تنتظر اتفاق الجانبين على موعد محدد للاجتماع.

واعتبر الوزير الروسي أن ما يشاع حول تطبيع علاقات إسرائيل ببعض الدول العربية قبل حل الخلاف الإسرائيلي الفلسطيني، انتهاكاً لكل قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، وإفشالاً لمبادرة السلام العربية.

إلى ذلك رحبت حركة فتح على لسان القيادي في الحركة حازم أبو شنب بالمبادرة الروسية، مؤكداً أن المطلب الأهم في الوقت الراهن هو تشكيل آلية دولية من أكثر من طرف، لرعاية عملية سياسية لإحقاق السلام في فلسطين، عبر تبني مبدأ حل الدولتين على أرض فلسطين التاريخية، كما نصت عليها القرارات الدولية.

وقال القيادي في فتح، الحركة التي يرأسها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن "روسيا تستطيع أن تتشبث بتطبيق القانون الدولي، مقابل الدور الأمريكي الذي يحطم الشرعية الدولية، وإن الرئي الأمريكي دونالد ترامب منذ وصوله للحكم يدق الأسافين في الشرعية الدولية، راغباً في تحطيمها وإرساء نظام دولي أخر يعتمد على القوة الواحدة".

وأردف أبو شنب في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية قائلاً: "بإمكان روسيا أن تؤكد من خلال تبنيها للحل العادل والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، للاتفاقيات والقوانين الدولي، بأن العالم ليس بقطب واحد إنما هو متعدد الأقطاب، بما يقلل من فرص الظلم على شعوب الأرض".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق