السعـودية تجدد التزامها بدعم اليمن

الرياض (ديبريفر)
2019-03-05 | منذ 2 شهر

مجلس الوزراء السعودي

جددت الحكومة السعودية، اليوم الثلاثاء، التزامها تجاه جارتها اليمن وسعيها لدعم الجوانب الإنسانية والاقتصادية في هذا البلد الفقير الذي يشهد حربا دامية منذ قرابة أربع  سنوات بعد تدخل تخالف عسكري عربي تقوده المملكة دعما لـ"الشرعية" اليمنية.

وأشار مجلس الوزراء السعودي في اجتماعه الثلاثاء، برئاسة الملك سلمان بن عبدالعزيز، إلى تبرع المملكة بمبلغ 500 مليون دولار لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة لدعم اليمن لعام 2019م، إضافة إلى ما أعلن عنه منذ بداية هذا العام المتمثل في مبادرة "إمداد" لدعم الأمن الغذائي والتغذية.

واعتبرت الحكومة السعودية هذا الدعم يجسد هذا التزامها تجاه اليمن، وبما ينعكس على أمن واستقرار هذا البد. وزعمت أن المملكة قدمت حتى يناير 2019م أكثر من 13 مليار دولار أمريكي لليمن.

ورحبت السعودية، بقرار المملكة المتحدة تصنيف حزب الله اللبناني حليف إيران بجانبيه العسكري والسياسي، في قائمة المنظمات الإرهابية، معتبرةً أن هذا التصنيف يعد خطوة مهمة وبناءة في جهود مكافحة الإرهاب حول العالم.

وطالب مجلس الوزراء السعودي، بضرورة أن يحذو المجتمع الدولي حذو السعودية وبريطانيا في اتخاذ موقف حازم وموحد تجاه الميليشيا الإرهابية المزعزعة لأمن واستقرار المنطقة.

وتتهم السعودية وحلفائها، إيران بدعم جماعة الحوثيين (أنصار الله)، بتهريب الأسلحة والصواريخ الباليستية إليها والتي تستهدف بها باستمرار الأراضي السعودية، وهو ما تنفيه طهران والجماعة.

وتدور في اليمن منذ زهاء أربع سنوات، حرب طاحنة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية، ما أنتج أوضاعاً إنسانية صعبة، جعلت معظم سكان هذا البلد الفقير بحاجة إلى مساعدات عاجلة، في أزمة إنسانية تعتبرها الأمم المتحدة "الأسوأ في العالم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق