في أول قرار من نوعه ضد مؤسسة إعلامية فلسطينية

إسرائيل تصنف قناة الأقصى التابعة لحماس “منظمة إرهابية”

القدس (ديبريفر)
2019-03-06 | منذ 5 شهر

شعار قناة الأقصى الفضائية

Click here to read the story in English

قررت السلطات الإسرائيلية ، اليوم الأربعاء ، تصنيف قناة الأقصى الفضائية كـ “منظمة إرهابية”، وذلك في أول قرار من نوعه ضد مؤسسة إعلامية فلسطينية ، إثر تصاعد التوتر حول المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة ، بفعل استفزازات المستوطنين  والاقتحامات لمسئولين إسرائيليين.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في تغريدة عبر حسابها على تويتر، “أن رئيس الوزراء ووزير الدفاع بنيامين نتنياهو قرر تصنيف فضائية الأقصى التابعة للحركة الإسلامية "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة ،  منظمة إرهابية”.

فيما برر الحساب الرسمي لنتنياهو على تويتر، إصدار القرار بأنه جاء  بتوصية من جهاز الأمن العام (الشاباك) والقيادة الوطنية لمكافحة الإرهاب في وزارة الدفاع ، بعد الكشف عن استخدام حماس لقناة الأقصى الفضائية لتجنيد ناشطين” ، بينما سبق لقناة الأقصى أن نفت هذه الاتهامات.

وتصنف إسرائيل حركة "حماس" على أنها حركة "إرهابية" ، كما تعرض مقر قناة "الأقصى" في قطاع غزة للقصف عدة مرات .

ويأتي إصدار القرار ، في وقت تصاعد فيه التوتر في محيط المسجد الأقصى ، إثر تزايد  الاستفزازات والاقتحامات لمسئولين إسرائيليين ، وإقدام الشرطة الإسرائيلية على وضع سلاسل حديدية وقفل على بوابة تؤدي إلى باب الرحمة في الناحية الشرقية من المسجد الأقصى.

وسبق للشرطة الإسرائيلية أن أغلقت باب الرحمة في العام 2003، بداعي استخدامه من قبل منظمة غير قانونية، وجددت أمر الإغلاق منذ ذلك الحين، رغم مطالبة دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس بإعادة فتحه.

وفي يوم الجمعة 22 فبراير الفائت ، نجح المئات من المصلين الفلسطينيين في فتح مصلى باب الرحمة في المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة ، والمغلق بأمر من السلطات الإسرائيلية منذ العام 2003.

ورفع المصلون علم فلسطين وسط صرخات وتكبيرات ابتهاجاً بهذا العمل الذي يعد سابقة من نوعها منذ أكثر من 15 عاماً ، حيث استطاع المصلون أداء الصلاة في جميع جنبات المسجد الأقصى ومصلى باب الرحمة.

وتوافد الآلاف من المصلين الفلسطينيين والذين بلغ عددهم نحو 60 ألف مصل، لأداة صلاة الجمعة في الأقصى حينها ، رغم الإجراءات الإسرائيلية المشددة ، حيث نشرت الشرطة الإسرائيلية قوات كبيرة في أرجاء مدينة القدس وقرب بوابات الحرم القدسي وفي شوارع البلدة القديمة المؤدية إلى المسجد.

 وطالبت منظمة التحرير والحكومة الفلسطينية ، يوم الأحد ،  جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي بالتحرك السياسي اللازم مع أعضاء المجتمع الدولي لمتابعة الأوضاع في المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس ، بعد سلسلة من الإجراءات الإسرائيلية ، بما ينذر بتفجر الأوضاع بفعل سياسات الاحتلال.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، في بيان ، أنه أرسل ”رسالة رسمية عاجلة إلى أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط والدول العربية ، وأمين عام منظمة التعاون الإسلامي يوسف العثيمين والدول الإسلامية ، حول آخر التطورات الخطيرة والمتسارعة التي يشهدها القدس الشريف منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ديسمبر 2017 الأحادي وغير القانوني الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده إليها “.

وأبلغ عريقات في رسالته الدول العربية والإسلامية ”بما يجري مؤخراً في منطقة باب الرحمة، والاعتداءات التي نفذتها سلطة الاحتلال على المصلين، بما في ذلك اعتقال عشرات الفلسطينيين المقدسيين من أنحاء القدس“.

وتحذر الحكومة الفلسطينية ، من مخططات إسرائيلية استيطانية توسعية حول المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس ، كما تدعو المجتمع الدولي والدول التي تدعي الحرص على السلام ومبادئ حقوق الإنسان إلى سرعة التحرك للجم إرهاب المستوطنين، والضغط على اليمين الحاكم في إسرائيل لإجباره على الانصياع للشرعية الدولية وقراراتها، وفي المقدمة منها القرار رقم (2334).

ويريد الفلسطينيون تأسيس دولتهم في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الشرقية، واحتلت إسرائيل تلك الأراضي عام 1967 وضمت إليها القدس الشرقية في خطوة لم تحظ باعتراف دولي. وتعتبر إسرائيل كامل القدس عاصمتها الأبدية التي لا يمكن تقسيمها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق