مصدر محلي لـ"ديبريفر": الحوثيون يحققون تقدماً في حربهم على قبائل حجور

حجة (ديبريفر) خاص
2019-03-06 | منذ 2 شهر

أحد مقاتلي القبائل (أرشيف)

Click here to read the story in English

قال مصدر محلي لوكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء إن قوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) حققت أمس تقدماً ميدانياً في حربها ضد قبائل حجور في مديرية كُشر بمحافظة حجة غرب شمالي اليمن الحدودية مع السعودية.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لدواعٍ أمنية، أن الحوثيين تمكنوا من السيطرة على عدد من المواقع في منطقة العبيسة الاستراتيجية بمديرية كُشر شرقي محافظة حجة بعدما سيطرت على جبل القيم المطل على العبيسة بالإضافة إلى منطقة الحدتين وجبل المنصورة ومناطق أخرى في المديرية خلال معارك دامية استخدم الحوثيون فيها خلال اليومين الماضيين مختلف أنواع الأسلحة.

وأشار المصدر إلى أن قوات الحوثيين تستخدم بكثافة صواريخ الكاتيوشا وصواريخ أخرى معدلة بالإضافة إلى المدافع والدبابات والمدرعات، فيما تستخدم قبائل حجور أسلحة خفيفة ومتوسطة، ما ساعد الحوثيين على تحقيق تقدم ميدانية في المعارك التي تخوضها ضد هذه القبائل في مديرية كُشر المجاورة لمحافظة عمران الواقعة شمالي صنعاء بنحو 60 كيلو متر.

ولفت مصدر "ديبريفر" في محافظة حجة، إلى أن القصف المكثف للحوثيين بالصواريخ والمدفعية أدى إلى دمر هائل في منازل المواطنين في المديرية ونزوح مئات الأسر إلى مناطق أكثر أماناً داخل المديرية وخارجها، مؤكداً أن الحوثيين يواصلون إحكام الحصار على قبائل حجور في مديرية كُشر وقاموا بقطع شبكات الاتصالات والانترنت منذ أكثر من أسبوع.

وتوقع أن تسقط مناطق قبائل حجور في مديرية كُشر خلال أيام إذا استمر الهجوم الحوثي الكثيف عليها، خصوصاً مع ضعف المساندة الجوية لمقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم "الشرعية" في اليمن، فضلاً عن عدم قيام قوات الحكومة اليمنية "الشرعية" المعترف بها دولياً بأي تحرك لمساندة هذه القبائل على الرغم من أن قواتها تبعد حوالي 20 كيلو متر فقط عن مديرية كشر.

وأكد المصدر سقوط مئات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين، والعشرات في صفوف قبائل حجور نتيجة المعارك الضارية خصوصاً منذ نحو عشرة أيام.

وتشن قوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) هجوماً واسعاً منذ يناير الماضي على مناطق قبائل حجور في مديرية كُشر وسط مقاومة شديدة من ابناء القبائل الرافضة لسيطرة الحوثيين على مناطقها، فيما يساند طيران التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، قبائل حجور بشن ضربات جوية بين الحين والآخر على مواقع وتعزيزات الحوثيين.

ورغم حشد جماعة الحوثيين لترسانة عسكرية ضخمة من أجل السيطرة على مناطق قبائل حجور إلا أن قواتهم لم تتمكن من فرض سيطرتها على تلك المناطق بل زادت دائرة المواجهات اتساعاً، قبل أن تعود إلى الانحسار خلال اليومين الماضيين.

ويدور في اليمن منذ مارس 2015، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية والإمارات، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية، ما أدى إلى "أسوأ أزمة إنسانية في العالم" وفقاً للأمم المتحدة.

وأمس الثلاثاء، طالب نائب الرئيس اليمني، علي محسن الأحمر، خلال لقائه في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، بالمبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بالضغط على الحوثيين لفك الحصار عن حجور وإيقاف ما أسماها "جرائم الحوثيين" ضد اليمنيين في مختلف المناطق اليمنية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق