ناشطة يمنية: قنابل أمريكا تصل اليمن قبل مساعداتها الإنسانية

صنعاء - ديبريفر
2019-03-07 | منذ 2 شهر

رضية المتوكل

 

قالت ناشطة يمنية في مجال حقوق الإنسان، يوم الأربعاء إن قنابل الولايات المتحدة الأمريكية تصل إلى اليمن قبل مساعداتها الإنسانية.

وأضافت الناشطة رضية المتوكل، رئيسة منظمة مواطنة لحقوق الإنسان، "الأزمة اليمنية مفتعلة، والمدنيون في البلاد يموتون جوعاً، والتحالف العربي بقيادة السعودية قتل آلاف المدنيين بواسطة الأسلحة الأمريكية".

وتقدّم القوات الأمريكية دعما لوجستياً واستخباراتياً  للتحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن منذ أواخر مارس  2015 في مواجهة جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران ، يشمل إعادة تزويد الطائرات بالوقود جواً ولا تقدم دعما بقوات قتالية، قبل أن تعلن الرياض وواشنطن توقف عملية تزويد الطائرات بالوقود في نوفمبر الماضي.

كما تشن الطائرات الأمريكية دون طيار "درونز" ضربات جوية  ضد عناصر تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في هذا البلد الفقير.

وأكدت المتوكل في تقييم قدمته حول الأزمة الإنسانية باليمن أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي : "من الممكن وقف قتل المدنيين عبر الغارات الجوية، في حال حرص التحالف على تجنيب المدنيين الضربات الجوية".

وأشارت إلى أن معظم الغارات التي ينفذها التحالف العربي في اليمن، ترتقي إلى مستوى جرائم حرب.

واستطردت الناشطة اليمنية قائلة: "اليمنيون ينظرون إلى الولايات المتحدة على أنها طرف في الحرب الدائرة ببلادهم، وهناك غضب لدى الشعب اليمني تجاه الولايات المتحدة".

ودعت أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى العمل على وقف بيع الأسلحة للمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، لافتة إلى أن الكونغرس يمتلك الكثير من الآليات التي يمكن من خلالها الضغط على السعودية والإمارات، وعليه استخدامها.

وذكرت الناشطة المتوكل أن جماعة الحوثيين وأنصار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وقوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً المدعومة من قِبل التحالف، يمارسون فعاليات مروّعة ضد المدنيين في اليمن.

وصادق مجلس النواب الأمريكي في فبراير الماضي، على مشروع قانون يدعو الولايات المتحدة لقطع الدعم العسكري للسعودية في الحرب المستمرة باليمن لقرابة أربع سنوات.

وصوت 248 نائباً لصالح مشروع القانون، فيما عارضه 177 وامتنع نائب واحد عن التصويت في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون.

ومن المقرر أن يطرح مشروع القانون ذاته للتصويت على مجلس الشيوخ الأمريكي ذو الأغلبية للجمهوريين، لكن القانون لن يكون سارياً إلا إذا وافق عليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي تربطه علاقات وطيدة بالنظام السعودي.

وأعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنها ستستخدم حق النقض (الفيتو) ضد محاولة في الكونجرس لإنهاء الدعم العسكري الأمريكي للتحالف العربي.

واعتبرت وكالة "رويترز" التي نقلت الخبر حينه، أن تهديد إدارة الرئيس ترامب، يعني استمرارها في مواجهة مع المشرعين بشأن السياسة الأمريكية تجاه المملكة العربية السعودية.

ويسعى برلمانيون أمريكيون إلى إنهاء الدعم للتحالف على خلفية قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقحي في قنصلية بلاده في اسطنبول العام الماضي، وفي ضوء الاتهامات الموجّهة للتحالف بالتّسبب بمقتل مدنيين في الغارات الجوية التي تشنها طائراته ضد الحوثيين في اليمن.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق