الولايات المتحدة تطالب مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على إيران

نيويورك (ديبريفر)
2019-03-08 | منذ 2 أسبوع

مجلس الأمن

طالبت الولايات المتحدة مجدداً مجلس الأمن الدولي يوم الخميس بفرض عقوبات دولية "حقيقية" ضد إيران التي تتّهمها واشنطن بخرق القرار 2231 وبزعزعة الشرق الأوسط.

ويدعو قرار مجلس الأمن الدولي 2231 الذي تم تبنيه بعد الاتفاق النووي المبرم في 2015 بين طهران والدول الكبرى، إيران إلى "عدم القيام بأي نشاط مرتبط بالصواريخ الباليستية المصممة لتكون قادرة على إيصال أسلحة نووية".

وقال السفير الأمريكي بالوكالة لدى الأمم المتحدة جوناثان كوهين الخميس في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة "نحن ندعو جميع أعضاء مجلس الأمن إلى تحمّل مسؤولياتهم في الحفاظ على السلام والأمن الدوليين".

وأضاف أن على هذه الدول "الانضمام إلينا في فرض عواقب حقيقية على إيران بسبب ازدرائها الفاضح لمطالب الأمم المتحدة، وإعادة فرض قيود دولية عليها أكثر صرامة لردعها من مواصلة برنامجها الصاروخي".

وللغربيين تفسير يناقض التفسير الإيراني للقرار 2231 فيما يتعلّق بالصواريخ البالستية. وتؤكد طهران أنها لا تسعى لامتلاك السلاح النووي وأن برامجها الصاروخية دفاعية ومطابقة لقرار الأمم المتحدة.

واتهم كوهين إيران بإطلاق 3 صواريخ باليستية خلال الفترة الماضية ، مبيناً أن طهران أطلقت صاروخا باليستيا متوسط المدى في الأول من ديسمبر الماضي، تلا ذلك محاولة أخرى في 15 يناير، و محاولة تثبيت أقمار صناعية في المدار باستخدام مركبات الإطلاق الفضائية في الـ5 من فبراير الفائت.

وشدد على أن السلوك الإيراني "يقتضي جهداً دولياً منسقاً وواسع النطاق لضمان عدم تهديد إيران للسلام والأمن الإقليميين".

وكانت واشنطن قد انسحبت في مايو 2018 من الاتفاق النووي المبرم في 2015 بين الدول الكبرى وإيران ، بحجة أنه تشوبه ثغرات.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق