وزير الصحة التونسي يستقيل والحكومة تفتح تحقيقاً بعد وفاة 11 رضيعاً

تونس (ديبريفر)
2019-03-10 | منذ 2 أسبوع

Click here to read the story in English

أعلن رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد مساء السبت قبول استقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف، وذلك على خلفية وفاة 11 رضيعاً بشكل غامض في مستشفى حكومي بالعاصمة.

وذكرت وكالة أنباء تونس الرسمية أن وزارة الصحة وممثلي الادعاء بدأوا تحقيقاً لمعرفة سبب وفاة الأطفال التي من المرجح أن تكون نتيجة تلوث بالدم.

وقال رئيس الحكومة في تصريحات إعلامية خلال زيارته للمستشفى إنه سيحاسب أي مسؤول يحتمل تقصيره، معبراً عن تضامنه مع عائلات الضحايا، مضيفاً أنه أعطى تعليماته إلى المحافظين بتقديم الإحاطة المادية والنفسية لهم.

وكانت وزارة الصحة التونسية، أعلنت السبت، وفاة 11 رضيعاً خلال يومي الخميس والجمعة 7، 8 مارس الجاري ، في مركز التوليد وطب الرضيع بمستشفى الرابطة الحكومي في العاصمة.

وقالت الوزارة في بيان مساء اليوم نفسه إن النتائج الأولية للأبحاث في حادثة وفاة الرضع بمستشفى الرابطة، ترجح أن تكون ناتجة عن تلوث في الدم تسبب سريعاً في هبوط الدورة الدموية للرضع، وإنه تم رفع العينات منهم لتحديد نوعية ومصدر التعفنات.

وأوضحت الوزارة في بيان أصدرته، أنها لم تسجل أي حالة وفاة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وفي بيان سابق قالت إنه تم اتخاذ "التدابير والإجراءات اللازمة خاصة منها الوقائية والعلاجية لتجنب حدوث وفيات أخرى ولمواساة عائلات الضحايا ومتابعة الوضع الصحي لباقي المقيمين بالمركز بصفة دقيقة لمزيد التحكم في الوضع".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق