إيران تندد بقصف التحالف العربي لمنطقة طلان في كشر غرب شمالي اليمن

طهران (ديبريفر)
2019-03-11 | منذ 2 شهر

Click here to read the story in English

نددت الجمهورية الإسلامية الإيرانية اليوم الإثنين بقصف طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية لدعم الشرعية في اليمن، المدنيين في منطقة طلان بمديرية كشر محافظة حجة ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات معظمهم من النساء والأطفال.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي إن "أدعياء حقوق الإنسان لايلتزمون الصمت أمام مجازر السعودية بحق النساء و الأطفال في اليمن فحسب؛ بل إنهم يشاركون في هذه الجرائم من خلال بيع الأسلحة للمعتدين."

ويدور في اليمن منذ مارس 2015، صراع دموي على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية والإمارات، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية، ما أدى إلى "أسوأ أزمة إنسانية في العالم" وفقاً للأمم المتحدة.

وكانت وسائل إعلام تابعة لجماعة الحوثيين (أنصار الله) ذكرت يوم الأحد أن طائرات التحالف العربي استهدفت ثلاث أسر في منطقة طلان بمديرية كشر محافظة حجة غرب شمالي البلاد ما أدى إلى مقتل وإصابة 42 شخصاً بينهم 14 طفلاً و 9 نساء.

وأعرب قاسمي في تصريح نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" عن أسفه لما وصفه بـ "صمت المنظمات الدولية و الأوساط المعنية بحقوق الإنسان تجاه جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية في اليمن".

واستطرد "إن النساء والأطفال الأبرياء والعزل الذين يعانون من المجاعة والكوارث الإنسانية منذ سنوات هم اليوم باتوا ضحايا الأسلحة التي تبيعها بعض الدول الغربية للمعتدين، ولا يجدون آذاناً صاغية في حياتهم غير أن مظلومية الشعب اليمني ستكون وثيقة عار لأدعياء حقوق الإنسان على مر التاريخ"،حسب قوله.

وقالت وزارة الصحة العامة في حكومة الإنقاذ بصنعاء التي تسيطر عليها جماعة الحوثيين إن طائرات التحالف دمرت بيت الهادي وبيت الأحدب وبيت زليل وأكثر من عشرة منازل أخرى بأكثر من 30 غارة جوية في انتهاك لكل القوانين الإنسانية والدولية وعلى مرأى ومسمع من العالم أجمع.

وأضافت في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء والتي يديرها الحوثيون أن الطائرات استهدفت أيضاً إحدى سيارات الإسعاف في منطقة سودين بمديرية كشر وهي في طريقها لإسعاف الجرحى

وتشن قوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) هجوماً واسعاً ومكثفاً منذ يناير الماضي على مناطق قبائل حجور وسط مقاومة ابناء القبائل الرافضة لسيطرة الحوثيين على مناطقها، فيما يساند طيران التحالف العربي، قبائل حجور بشن ضربات جوية بين الحين والآخر على مواقع وتعزيزات الحوثيين..

وتسيطر قوات الحكومة اليمنية "الشرعية" على أجزاء من مديريتي ميدي وحرض في محافظة حجة الحدودية مع السعودية، فيما يسيطر الحوثيون على بقية أراضي المحافظة، التي بها 31 مديرية.

وينفذ التحالف العربي، منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر الحوثيون عليها وأغلب المناطق شمالي البلاد منذ سبتمبر 2014.

وأسفر الصراع في اليمن عن مقتل أكثر من 11 ألف مدني، وجرح عشرات الآلاف، وتشريد ثلاثة ملايين شخص داخل البلاد وفرار عشرات الآلاف خارجها.

وتصف الأمم المتحدة الأزمة الإنسانية في اليمن بـ"الأسوأ في العالم"، وتؤكد أن أكثر من 22 مليون يمني، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية العاجلة، بمن فيهم 8.4 مليون شخص لا يعرفون كيف سيحصلون على وجبتهم المقبلة، ويعاني نحو مليوني طفل من النقص الحاد في التغذية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق