قيادي حوثي بارز يتهم الأمم المتحدة بالتستر على "جرائم" التحالف العربي في اليمن

صنعاء (ديبريفر)
2019-03-12 | منذ 2 شهر

محمد علي الحوثي

Click here to read the story in English

اتهم قيادي بارز في جماعة الحوثيين (أنصار الله) الأمم المتحدة بالتستر على ما أسماه "جرائم" التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية، مستدلاً بمقطع فيديو بثه التحالف العربي لضربات جوية نفذها يوم الأحد.

ووصف القيادي البارز في جماعة الحوثيين رئيس ماتسمى بـ "اللجنة الثورية العليا" التابعة للجماعة محمد علي الحوثي بيان منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي بشأن قصف المدنيين في كشر بمحافظة حجة، بـ "غير المقنع".

وقال في تغريدة على تويتر رصدتها وكالة ديبريفر الدولية للأنباء إن " بيان ليز غراندي بخصوص" ضربة"في حجة كشر تؤدي إلى مقتل مدنيين غير مقنع".

وأضاف "وحتى تكون على اطلاع كامل باعتبارها جهة مسؤولة نضع بين يدي الجميع رابط فيديو لتقرير عن الحادثة".

وطالب القيادي الحوثي بتشكيل لجنة للنزول والتحقق، محملاً الأمم مسؤولية التستر عن جرائم التحالف العربي الذي ينفذ منذ 26 مارس 2015، عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته لإعادته إلى الحكم في صنعاء التي يسيطر الحوثيون عليها وأغلب المناطق شمالي البلاد منذ سبتمبر 2014.

وكانت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليز غراندي، أدانت في بيان يوم الاثنين، سقوط قتلى وجرحى في محافظة حجة.

ولم تحمل الأمم المتحدة مسؤولية تلك الهجمات أي طرف من أطراف النزاع في اليمن، واكتفت بالإشارة إلى أن مصادر طبية، أوردت أن 22 شخصاً قد ماتوا، من بينهم 12 طفلا و10 نساء، وأصيب ما يصل إلى 30 شخصاً، بينهم 14 طفلاً تتراوح أعمارهم بين العام والـ18 عاما.

وقالت غراندي إنه "من المثير للغضب أن يتواصل موت المدنيين الأبرياء دون أي مبرر، في صراع يتوجب، بل يمكن، وقفُه"، مؤكدةً أن في اليمن اليوم "نسبة من الناس ممن يعانون الجوع والمعاناة أكثر من أي بلد آخر".

وأضافت أن المنظمة الأممية تخشى أن يكون "آلاف المدنيين محاصرين بين الطرفين وهم يفتقرون إلى الخدمات الأساسية التي يحتاجون إليها للبقاء على قيد الحياة".

وتبادل طرفا الصراع في اليمن، الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران، الاتهامات حول سقوط مدنيين في القتال المستمر في مديرية كُشر بين الحوثيين وقبائل حجور منذ يناير الماضي، سقط فيها مئات القتلى والجرحى من الجانبين.

وقال الدكتور طه المتوكل وزير الصحة العامة في حكومة الإنقاذ بصنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون إن 23 طفلاً وامرأة قتلوا وجرح و18 آخرين في حصيلة غير نهائية بغارات لطائرات التحالف على منطقة مغربة طلان في مديرية كشر بمحافظة حجة .

ودعا في مؤتمر صحفي عقده بصنعاء الإثنين، الأمم المتحدة وأمينها العام إلى اتخاذ موقف واضح وإدانة هذه الجريمة وتقديم مرتكبيها للمحاكمة .

وشنت قوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) هجوماً واسعاً ومكثفاً منذ يناير الماضي على مناطق قبائل حجور التي ساندها طيران التحالف العربي بعدد من الغارات.

وأعلنت جماعة الحوثيين الخميس الماضي، أنها تمكنت من تأمين منطقة العبيسة والمناطق المجاورة لها بمديرية كشر بالكامل ممن وصفتهم بـ "العناصر التخريبية الخارجة عن النظام والقانون والتي ارتبطت بالعدوان (في إشارة لحرب الجماعة ضد حكومة الشرعية والتحالف العربي) وأقلقت السكينة العامة وقطعت الطرقات وأثارت الفوضى والرعب بين المواطنين"، حسب تعبيرها.

ويعيش اليمن منذ زهاء أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية.

 

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق