"الشرعية" في اليمن مستاءة من صمت منسقية الأمم المتحدة تجاه أحداث كشر

عدن (ديبريفر)
2019-03-12 | منذ 2 شهر

Click here to read the story in English

عبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عن استيائها من صمت منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإغاثية والإنسانية في اليمن تجاه الأحداث في مديرية كشر بمحافظة حجة غرب شمالي البلاد.
وقال عبدالرقيب فتح وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة في الحكومة اليمنية "الشرعية" إن ما تقوم به جماعة الحوثيين (أنصار الله) من ما أسماها "جرائم إرهابية وضد الإنسانية بحق السكان في مديريات قبائل حجور وعدد من المحافظات يستدعي التدخل العاجل من المنسقية والأممية والمجتمع الدولي لإدانة هذه الجرائم واتخاذ موقف دولي موحد وحازم لوقفها".
وحذر فتح خلال لقائه مستشار التنسيق الأعلى في مكتب المنسقية الإنسانية في اليمن، كولن ليك يوم الاثنين في مدينة عدن التي تتخذها الحكومة "الشرعية" عاصمة مؤقتة للبلاد، من أن "الصمت حيال هذه الجرائم غير منطقي وغير مقبول، خصوصاً وأن هذه الجرائم تخالف كافة القوانين والمبادئ الانسانية والدولية".
وطالب بممارسة الضغوطات العاجلة والكفيلة بإنهاء ما وصفها بـ "عمليات التصفية الجماعية التي تقوم بها المليشيا الانقلابية بحق السكان"، وفك الحصار عن والسماح بإدخال المساعدات الإغاثية للمتضررين هناك.
ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض والتابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، أكد الوزير فتح على أهمية التدخل العاجل لمنسقية الشؤون الإنسانية في انقاذ المنكوبين في مديريات حجور وإيصال المساعدات بكل السبل المتاحة بما فيها الإنزال الجوي.
وتشن قوات جماعة الحوثيين (أنصار الله) هجوماً واسعاً ومكثفاً منذ يناير الماضي على مناطق قبائل حجور التي ساندها طيران التحالف العربي بعدد من الغارات
وتبادل طرفا الصراع في اليمن، الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران، الاتهامات حول سقوط مدنيين في القتال المستمر في مديرية كُشر بين الحوثيين وقبائل حجور منذ يناير الماضي، سقط فيها مئات القتلى والجرحى من الجانبين..
وأعلنت جماعة الحوثيين الخميس الماضي، أنها تمكنت من تأمين منطقة العبيسة والمناطق المجاورة لها بمديرية كشر بالكامل ممن وصفتهم بـ "العناصر التخريبية الخارجة عن النظام والقانون والتي ارتبطت بالعدوان (في إشارة لحرب الجماعة ضد حكومة الشرعية والتحالف العربي) وأقلقت السكينة العامة وقطعت الطرقات وأثارت الفوضى والرعب بين المواطنين"، حسب تعبيرها.
ويعيش اليمن منذ زهاء أربع سنوات، صراعاً دموياً على السلطة بين الحكومة "الشرعية" المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وأغلب المناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق