64 مليون ريال سعودي تعويضات لقبائل شبوة اليمنية

شبوة (ديبريفر)
2019-03-17 | منذ 1 أسبوع

Click here to read the story in English

قضت وساطة قبلية يوم السبت بدفع القوات الإماراتية تعويضات مالية تقدر بنحو 64 مليون ريال لقبائل مديرية مرخة بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن عن الهجمات التي شنتها قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتياً على أبناء القبائل.

وشهدت مديرية مرخة مطلع يناير الماضي أحداثاً دامية بين قوات النخبة الشبوانية وبين آل المحضار السادة، بغطاء جوي إماراتي سقط خلالها 15 قتيلاً بينهم أطفال وما يزيد على عشرين جريحاً من الطرفين.

وقال مصدر حكومي مسؤول حينها إن قوات النخبة الشبوانية الموالية لأبوظبي، شنت هجوماً على قبيلة السادة في قرية الهجر بالمديرية، بحثا عن مسلح متهم بالانتماء لتنظيم القاعدة.

وقالت مصادر قبلية في شبوة إن لجنة الوساطة القبلية والمرسلة من الجانب الإماراتي، تمكنت من إنهاء الأزمة عبر التحكيم القبلي بدفع تعويضات مالية للمتضررين جراء ما حدث من مداهمة لمناطقهم، مقابل إعادة الأسلحة التي استولت عليها القبائل، خلال المواجهات.

وأضاف أن الحكم القبلي قضى بالتزام قبائل السادة بتأمين حدودها من الجماعات والتنظيمات الإرهابية، ورفض دخول قوات النخبة الشبوانية أو أي "مليشيات" مسلحة "غير شرعية" إلى أراضيها.

وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً شكلت في الخامس من يناير الماضي لجنة لتقصي الحقائق عن الاشتباكات التي شهدتها المنطقة بين القبائل وقوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتياً.

وقوات النخبة الشبوانية قوة عسكرية محلية أنشأتها وتدعمها الإمارات العربية المتحدة العضو الرئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية وينفذ منذ مارس 2015 عمليات برية وجوية وبحرية ضد جماعة الحوثيين في اليمن دعماً لقوات الرئيس عبدربه منصور هادي بهدف إعادته للحكم في العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر 2014.

وأنشأت الإمارات ما يسمى "قوات النخبة الشبوانية" وعلى غرارها من القوات في عدد من محافظات جنوب اليمن ودربتها وزودتها بآليات ومعدات عسكرية في إطار إستراتيجية لمحاربة تنظيم القاعدة الذي استغل الحرب الأهلية المستمرة في اليمن منذ قرابة أربع سنوات بين حكومة الرئيس هادي المدعومة من السعودية وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران، وحاول توسيع سيطرته في المنطقة لا سيما في جنوب البلاد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق